الرئيسية أحداث المجتمع بيان استنكاري للمكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية بجماعة فاس

بيان استنكاري للمكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية بجماعة فاس

كتبه كتب في 1 يوليو، 2022 - 9:15 مساءً

الصوت العدالة-بيان

إن المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للجماعات المحلية بجماعة فاس العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل المجتمع يوم الخميس 30 يونيو 2022، لتدارس موضوع الترقية في الرتبة والدرجة التي تم إعداد جداولها من طرف الإدارة الجماعية في غياب تام لاحترام مقتضيات النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، وبعد استحضاره للمحاولات الفاشلة لفرملة التواجد الفيدرالي داخل جماعة فاس، يعلن عن ما يلي:

  1. يُدين بشدة الحملة البئيسة التي يقودها اللوبي الإداري النافذ بجماعة فاس للتشهير بقيادته المحلية ومناضليه، وذلك عبر اللجوء إلى الصحافة الصفراء الفاقدة للمصداقية، ويحتفظ بحقه في اتخاذ الخطوات القانونية والنضالية المشروعة،
  2. يُحيي عاليا رفض مُمثليه في اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء التوقيع على جداول الترقي في الرتبة والدرجة الخاصة بموظفي الهيئات المشتركة بين الوزارات لعدم اطلاع الموظفين على لوائح الترقي، ويعتبر أن الطريقة التي أُعدت بها هذه الجداول تَجَلٍ من تجليات تحكم هذا اللوبي الإداري في كل دواليب الإدارة الجماعية،
  3. يَعتبر أن إرسال جماعة فاس للوائح الترقي الخاصة بمتصرفي وزارة الداخلية إلى المديرية العامة للجماعات الترابية دون إخبار المعنيين بالأمر بالنقط التي أُعطيت لهم خرق سافر للقوانين الجاري بها العمل،
  4. يُطالب السيد رئيس مجلس جماعة فاس بالتعجيل بالدعوة لعقد اجتماع اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء للبث في الجداول المتعلقة بالترقية في الرتبة والدرجة وذلك في احترام تام للمقتضيات القانونية، ويحذر من مغبة التلاعب في نتائجها خصوصا في ظل عدم حياد بعض المسؤولين،
  5. يُطالب السيد رئيس مجلس جماعة فاس بتحديد موعد ثانٍ لمواصلة جلسات الحوار الاجتماعي المحلي لتدارس الملفات العالقة بما في ذلك ملفات الترقية في الرتبة والدرجة الخاصة بجميع فئات الموظفين،
  6. يُؤكد عزمه استمراره في تبني كل القضايا العادلة والمشروعة للشغيلة الجماعية،
    يدعو جميع المناضلات والمناضلين وعموم الموظفين إلى رص الصفوف والاستعداد للتصدي لكل محاولات التشويش والتأثير على استقلالية القرار الفيدرالي أو التضييق على حرية العمل النقابي، ويؤكد عزمه إخبار الرأي العام الوطني والمحلي بكل الحيثيات المحيطة بهذا الموضوع في حالة تمادي هذا اللوبي الإداري في ممارسة أساليبه الدنيئة.
مشاركة