الرئيسية آراء وأقلام بوريطة يحرج العمامرة في قعر داره،ويكذب شعار الدورة “لم الشمل”.

بوريطة يحرج العمامرة في قعر داره،ويكذب شعار الدورة “لم الشمل”.

كتبه كتب في 29 أكتوبر، 2022 - 10:23 مساءً

صوت العدالة-عبد السلام اسريفي

وصل وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة الى الجزائر،للمشاركة في القمة العربية المنعقدة بالجزائر على مستوى وزراء الخارجية،قادما اليها من السينغال، مرورا بالأجواء الجزائرية.

وكان استقبال بوريطة لافتا للأنظار من قبل زملائه من وزراء خارجية الدول العربية المشاركة،تقدمهم وزير خارجية موريطانا،فيما تخلف وزير خارجية الجزائر مستضيف الدورة،رمطان العمامرة،الذي بقي وحيدا،بعدما خرج الجميع لاستقبال بوريطة،وهو ما جعل وزراء العرب يعتبرون ذلك،خرقا سافرا لما تستوجبه الأعراف الديبلوماسية.

بوريطة،كان سعيدا باستقبال وزراء خارجية العرب له،ودخل قاعة الاجتماعات وهو يعلم أن هناك من يراقبه،ويفضل عدم حضوره للقاعة،لكنه،استوى على مقعده،وتصفح ديباجة البيان الختامي،ليطالب من الوزراء بضرورة التصويت على هذه الديباجة ، وهو ما أحرج وزير الخارجية الجزائري، الذي رفض معاودة تدخل بوريطة، بعدما عبر وزراء خارجية دول الخليج عن موافقتهم على إدانة التدخل الإيراني في الشأن الداخلي للبلدان العربية.

تصرف العمامرة أظهر للعالم زيف شعار “لم الشمل”، وكشفت بالتالي عن سوء نية الجزائر تجاه وحدة أراضي الشعوب العربية، وهو ما تسبب في تشنج الأوضاع داخل القاعة، مما حعل وزراء دول شقيقة يعبروا عن عدم رضاهم لعدم التصويت على الديباجة التي تتضمن ادانة واضحة للتدخل الإيراني والتهديد الذي يشكله تسليحها لعدد من المليشيات والجماعات المسلحة بكل من اليمن على الحدود السعودية وكذا التهديدات التي تطال الأراضي الإماراتية، والجنوب الجزائري (في إشارة إلى البوليساريو).

مشاركة