الرئيسية أحداث المجتمع ايت اسحاق ….معضلة الكلاب الضالة بآيت إسحاق

ايت اسحاق ….معضلة الكلاب الضالة بآيت إسحاق

25A60EC4 0A9D 4719 B0EE F079D7547463.jpeg
كتبه كتب في 15 يناير، 2024 - 11:06 مساءً

الناصيري زهير / صوت العدالة

لعل ما يُخيف الساكنة هنا بآيت إسحاق،ويُقلق راحتها ويُشكل خطورة عليها،هو تلك الجموع من الكلاب الضالة التي تجوب القرية على مرأى ومشهد أعضاء الجماعة القروية أنفسهم ،والمصالح المتنوعة التابعة لها، والمصالح الخارجية، إذ أن هذه الكلاب أصبحت أكبر طولا وأضخم جسدا من المواطن المنهوك ،ويلاحظ استيطان هذه الكلاب لأماكن هامة، كالمدار الطرقي وفضاء السوق الأسبوعي والهوامش الترابية المحيط بالقرية،والأزقة الهامشية.

671C975B 2F34 4CDF B5B3 656C24183975


ومن بين المخاطر التي تحيق بالمواطنين وتسبب في شل تحركاتهم،وربما تهدد حياتهم الشخصية هو تشكيل هذه الكلاب لعدة زمرات وتجمعات خصوصا ليلا والفترة الصباحية ،إذ لا يمكن للمواطن أن يسلم من اعتداءات هذه الزمر المتكررة ،خصوصا وأن هناك عدة أشخاص بحكم عملهم يتحركون راجلين في الصباح الباكر أو في منتصف الليل للسفر أو للعمل وللدراسة .وللإشارة فقد سبق أن اعتدت عدة كلاب ،نهارا،على تلميذة تدرس بالإبتدائي كادت أن تنهش من طرف هذه الكلاب ،لولا تدخل أحد المارة لإنقاذها،زيادة على ضوضائها وجلبتها التي تقض مضجع الهاجعين ليلا .
ما يجب التفكير فيه، قبل استعمال أسلوب الإبادة الجماعية لهذه الكلاب التي أصبحت تزاحم الساكنة في العيش والمرور، هو استحضار الطرق الأخرى الأكثر سلمية وإنسانية في الرفق بالحيوان وهي القيام بتجميع هذه الكلاب وإخصائها وتعقيمها إذا توفرت هناك ميزانية لذلك، وكما هو جاري به العمل في بعض الجماعات الترابية بالمغرب.

مشاركة