الرئيسية أحداث المجتمع المطالبة باعتماد مبدأ الشفافية في الاستفادة من سوق القرب كاسطيا بطنجة

المطالبة باعتماد مبدأ الشفافية في الاستفادة من سوق القرب كاسطيا بطنجة

IMG 20191205 WA0070.jpg
كتبه كتب في 5 ديسمبر، 2019 - 10:16 مساءً

صوت العدالة – عبد السلام العزاوي

عرفت طنجة في الفترة الأخيرة، إحداث مجموعة من أسواق القرب، بمختلف أحياء المدينة، ضمن برنامج طنجة الكبرى، إلا أن طريقة الاستفادة من المحلات، صاحبتها عدة انتقادات.
بحيث قدمت جمعية طنجة الكبرى للتنمية البشرية، التي يرأسها محمد نور الدين الزناتي، ملتمسا لوالي جهة الشمال، عبرت من خلاله عن تفاؤل ساكنة حي كاسطيا، بأحدث سوق القرب بالمنطقة، المتميز بهندسة معمارية بديعة، محذرة من خطورة الوضع بالمنطقة، جراء تحويل الطابق السفلي للسوق، إلى مستودع للسيارات، مع الاكتفاء باستغلال الطابق الأول فقط.

فقد اقترح محمد نور الزناتي رئيس جمعية طنجة الكبرى للتنمية البشرية، بتحويل مراب السوق، إلى محلات تجارية، من أجل خلق فرص الشغل بطريقة مباشرة وغير مباشرة، لأبناء حي كاسطيا، والأحياء المجاورة له، مع عدم الاقتصار على بيع منتجات معينة، كالخضر والفواكه، بل عرض الملابس والأواني وغيرها، لخلق رواج تجاري بالمنطقة، المعانية من التهميش.
كما حمل الفاعل الجمعوي محمد نور الزناتي، المجالس المنتخبة بالمدينة، عدم قيامها بواجبها على أحسن وجه، مما يولد غموضا في طريقة الاستفادة من سوق القرب كاسطيا بطنجة، منوها بدور محمد امهيدية والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، المتفاعل مع مجموعة من طلبات الساكنة المحلية.
من جهته أوضح عثمان التمسماني رئيس جمعية طلبة طنجة للتنمية البشرية بحي كاسطيا، بكون سوق القرب، المندرج ضمن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المستهدفة للفقراء والشباب العاطلين عن العمل، بتراب مقاطعة السواني، الغير مستفيدة من برنامج طنجة الكبرى بما فيه الكفاية، مطالبا والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، بالحرص على مبدأ الشفافية، في سوق القرب كاسطيا، لكي لا يتسنى لأشخاص غرباء عن الحي الاستفادة من المحلات.

IMG 20191205 WA0069
مشاركة