الرئيسية أحداث المجتمع المديرية العامة للأمن الوطني؛ توضح حقيقة الفيديو الذي يدعي تعرض مستعملي طريق سيار بالمغرب للسرقة

المديرية العامة للأمن الوطني؛ توضح حقيقة الفيديو الذي يدعي تعرض مستعملي طريق سيار بالمغرب للسرقة

IMG 20200704 WA0080.jpg
كتبه كتب في 4 يوليو، 2020 - 4:50 مساءً

هاجر زهير / صوت العدالة

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم السبت، بلاغا حول مقطع فيدیو منتشر على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يوثق أشخاصا يضعون حواجز على طريق سيار، مرفوق بتعاليق تفيد أن الأمر يتعلق بشبكة إجرامية تستهدف مستعملي الطريق الرابط بين مدينتي الدار البيضاء ومراكش من أجل السرقة.

وكشف بلاغ المديرية، أن الخبرة التقنية المنجزة على هذا الشريط أكدت أن مقطع الفيديو يعود تصويره إلى شهر يوليوز  عام 2016، وأنه يتعلق بطريق مداري بإحدی مدن شمال فرنسا.

ويذكر أنه تمت فبركت الفيديو عن طريق تقطيعه وتوضيبه وإضافة مؤثرات صوتية عليه باللغة الأمازيغية للإيحاء بكون الأحداث وقعت بالمغرب.

وأضاف المصدر ذاته، إلى أن الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية، المنجزة أدت إلى توقيف شخص بمدينة تيزنيت، يشتبه في تورطه في نشر هذا الفيديو المفبرك في ظروف من شأنها المساس بالشعور بالأمن لدى المواطنات والمواطنين.

وخلص البلاغ إلى أنه تم إخضاع المشتبه فيه للبحث القضائي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما ما زالت التحريات جارية لتوقيف جميع المتورطين المفترضین في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية التي من شأنها المساس بإحساس المواطنين بالأمن.

مشاركة