الرئيسية أحداث المجتمع المؤتمر الجهوي الثالث لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشرق: تجديد الهياكل وتعزيز الحضور السياسي

المؤتمر الجهوي الثالث لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشرق: تجديد الهياكل وتعزيز الحضور السياسي

IMG 20240526 WA0192.jpg
كتبه كتب في 26 مايو، 2024 - 9:59 مساءً

انس خالد| صوت العدالة

انعقد المؤتمر الجهوي الثالث لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشرق، يوم الأحد 26 مايو 2024، بمدينة وجدة. حضر المؤتمر نخبة من قادة الحزب وأعضائه، حيث تم التركيز على تجديد الهياكل التنظيمية وتعزيز الحضور السياسي للحزب في الجهة. وأكدت الكلمة الافتتاحية لليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن اختيار جهة الشرق كمحطة أولى لتجديد الهياكل لم يكن عشوائيًا، بل تأكيد على مكانة الجهة كإحدى قلاع الحزب.

دعا رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، المشاركين إلى استغلال هذه المناسبة لتقييم التجارب السابقة وتحديد النقاط الإيجابية والنواقص، بهدف بناء تنظيم قوي ومتين في جهة الشرق. وأكد أن هذه المحطة يجب أن تكون فرصة لتوحيد الصفوف وتعزيز العمل الجماعي.

شهد المؤتمر انتخاب محمد ابراهيمي كأمين عام جهوي لحزب الأصالة والمعاصرة، وحميد الشاية كرئيس للمجلس الجهوي للأمانة الجهوية. وقد تم الانتخاب بالإجماع، مما يعكس ثقة الأعضاء في القيادة الجديدة وقدرتها على تحقيق أهداف الحزب في الجهة.

في كلمته، أكد رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، أحمد التويزي، أن انعقاد المؤتمر الجهوي بوجدة يعد رسالة قوية للخصوم السياسيين بأن حزب الأصالة والمعاصرة صامد ومتجذر في جهة الشرق. وأشار إلى أن الحزب يتطور ويتقدم مع كل تغيير، بفضل مشروعه السياسي الكبير الذي يتجاوز الأهداف الانتخابية الضيقة.

تحدث عضو القيادة الجماعية للأمانة العامة، صلاح الدين أبوالغالي، عن أهمية المؤسسات في هيكلة الحزب، وأكد أن نجاح المؤتمر الجهوي لجهة الشرق سيكون الرد الأمثل على كل الهجمات التي يتعرض لها الحزب. وشدد على أن “البام” هو حزب المؤسسات، وليس حزب الأشخاص، وأنه بفضل ذلك يستطيع مواجهة التحديات وتعزيز وجوده.

اختتم رئيس قطب التنظيم، سمير كودار، فعاليات المؤتمر بتأكيده على أن جهة الشرق ستظل بامية، وحث المناضلات والمناضلين والمنتخبين في الجهة على العمل بجدية والقرب من المواطنين لتحقيق نتائج إيجابية في الانتخابات المقبلة لعام 2026.

خلص المؤتمر إلى مجموعة من التوصيات الهادفة إلى تعزيز دور الحزب في جهة الشرق، منها:

  • تحسين التواصل الداخلي والخارجي: من خلال إنشاء قنوات اتصال فعالة بين الأعضاء والمواطنين.
  • وضع خطط تنموية محلية: تهدف إلى تحقيق تنمية شاملة ومستدامة في الجهة.
  • تعزيز دور الشباب: بإدماجهم في الهياكل التنظيمية وإعطائهم الفرصة للمساهمة في العملية السياسية.

المؤتمر الجهوي الثالث لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشرق كان محطة هامة لتجديد الهياكل وتعزيز الحضور السياسي للحزب في هذه الجهة الحيوية. وأكد المشاركون أن جهة الشرق ستظل دائما قلعة من قلاع الحزب، تعمل على دعم مسيرته وتحقيق أهدافه في التنمية والانتقال الطاقي. بهذا المؤتمر، يكون الحزب قد وضع أسسًا قوية لمواصلة العمل السياسي الجاد والهادف، مساهمًا بذلك في بناء مستقبل أفضل للمغرب ولجهة الشرق على وجه الخصوص.

مشاركة