الرئيسية أحداث المجتمع اللجنة المحلية للتنمية البشرية ببلدية تالمست شمال مدينة الصويرة تعقد اجتماعها الثاني في حلتها الجديدة.

اللجنة المحلية للتنمية البشرية ببلدية تالمست شمال مدينة الصويرة تعقد اجتماعها الثاني في حلتها الجديدة.

IMG 20190418 WA0096.jpg
كتبه كتب في 18 أبريل، 2019 - 7:57 مساءً

صوت العدالة – عبد الحكيم رضى

بعد الاجتماع الأول وسط شهر مارس 2019 الفارط والذي تمت فيه المصادقة على مشروع النظام الداخلي للجنة المحلية للتنمية البشرية والخلية المكلفة بكتابتها وتتبعها.
وقد انعقد اليوم الخميس 18 ابريل 2019 الإجتماع الثاني لهده اللجنة المحلية للتنمية البشرية بمقر باشوية تالمست على الساعة الثالثة مساءً برئاسة السيد باشا السيد عبد القادر السكوري وبحضور جل أعضاء هده الأخيرة وقد ذكر السيد الباشا الأهداف ومرامي الخاصة بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في حلتها الجديدة والتي تقوم على العمل بمنهجية الاندماج الخاصة بمختلف الانشطة والمشاريع وذلك بنهج الفعالية الواضحة وتحقق النتائج المرجوة والتي تحافظ على كرامة الطبقة الهشة من ساكنة هده المنطقة وهوامشها.
وجاء جدول أعمال الاجتماع الثاني على الشكل التالي:

1 التشخيص الترابي الأولي
2 دراسة بعض المشاريع المقترحة برسم سنة 2019 وهي كشكل التالي:
_ بناء وتجهيز قاعة خاصة بالتعليم الأولي بتالمست.
_ تهيئ الفضاء الخارجي لدار الأمومة وتجهيزها بتالمست.
_ تهيئ وترميم المركب السوسيو رياضي للقرب المندمج مركز تالمست
_ مختلفات.

وفي هذا الإطار تتبع أعضاء اللجنة عرضا والدي هيئته الخلية الخاصة بكتابة اللجنة المحلية وقد تضمن تشريحا اوليا للوضع الاجتماعي الراهن بتالمست معززا بأرقام ومؤشرات حول الهشاشة المتعلقة على الخصوص بالعنصر البشري في اوضاعه المجتمعية ومعانيه المختلفة التي تهم جل الشرائح.

بعد ذلك فتح باب النقاش أمام الجميع لإبداء الملاحظات والرأي حول حمولة الأرقام ومدلولها الإجتماعي وما يترجمه من نقص في عدة جوانب من حياة السكانة بهده البلدية وخصوصا الفئات الهشة من الشباب والأطفال والمعاقين والمسنين والنساء والبنية التحتية.

وفيما يخص الجزء الثاني من جدول الأعمال المتعلق بالمشاريع تبادل الحاضرون والحاضرات الأراء و الأفكار حول الإقتراحات التي يمكن المساهمة بها من اجل تفعيل حاجيات وانتظارات الفئات الهشة.

وفقد كان للحضور مساهمة واضحة في بلورة مشاريع مهمة تعتمد على الحكامة الخلاقة والمنتجة وتجلى ذلك من خلال تدخل الاخ والاستاذ يوسف الگريدي والذي ينسجم تذخله مع فلسفة المبادرة الوطنية للنهوض بالرأسمال البشري وصون كرامته.

وفي الاخير وافق أعضاء اللجنة المحلية للتنمية البشرية بالاجماع على المشاريع الاولية الثلاثة والتي تمخضت عن الحوار والنقاش من أجل تقديمها إلى اللجنة الإقليمية لتعميق الرأي فيها ودراستها أكثر والبث فيها بشكل علمي ينسجم مع تطلعات ساكنة بلدية تلمست وهوامشها.

مشاركة