الرئيسية أحداث المجتمع الفنيدق : اختتام فعاليات النسخة الثانية للأبواب المفتوحة لمنطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق.

الفنيدق : اختتام فعاليات النسخة الثانية للأبواب المفتوحة لمنطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق.

IMG 20240530 WA0085.jpg
كتبه كتب في 30 مايو، 2024 - 11:08 مساءً

صوت العدالة : عبدالقادر خولاني
اختتمت يوم الثلاثاء 28 ماي 2024 فعاليات النسخة الثانية من الأبواب المفتوحة لمنطقة الأنشطة الاقتصادية بمدينة الفنيدق.
وقد عرفت هذه الدورة، التي نظمت تحت شعار “المنطقة الاقتصادية للفنيدق رافعة تجارية وتنموية للمنطقة”، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 23 و 28 ماي 2024 إقامة سلسلة لقاءات تواصلية مفتوحة وأوراش عمل وجلسات تقنية بين ممثلي غرفة التجارة والصناعة والخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة وجمعية مستثمري المنطقة الاقتصادية بالفنيدق والمركز الجهوي للاستثمار من جهة، ومئات العارضين والتجار المحليين والمستثمرين الشباب بالمنطقة من جهة ثانية بهدف تطوير هذه المنطقة الاقتصادية وتحقيق اندماجها ضمن النسيج السوسيواقتصادي لعمالة المضيق الفنيدق وتوسيع مجال إشعاعها على الصعيد الجهوي والوطني.
كما شهدت هذه الفعاليات، التي حضرها أزيد من 15 ألف زائر فضلا عن إقامة حوالي 50 رواقا للعرض غالبيتها للمستثمرين والتجار المشتغلين بهذه المعلمة الاقتصادية، تخصيص أروقة لعرض السلع والمنتوجات المستوردة، وعقد لقاءات تكوينية للمستثمرين الشباب حول مواضيع تبسيط المساطر الخاصة بالتجارة الخارجية وتعزيز تنافسية المقاولات المحلية وتنويع مصادر التمويل وتحفيز الاستثمار المحلي لفائدة الشباب، علاوة على تخصيص حلقات نقاش حول أهمية التسويق الإلكتروني وتحفيز المستثمرين والتجار نحو الانفتاح على الاقتصاد الرقمي.
وخلصت فعاليات هذه النسخة من الأبواب المفتوحة لمنطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق إلى إقرار حزمة تدابير عملية مرتبطة بتعزيز مسارات التشبيك والتعاون بين المستثمرين بهذه المنطقة ونظرائهم من مدن جهة طنجة تطوان الحسيمة وباقي مدن المملكة من جهة، وتعزيز انفتاح المنطقة نحو مستثمرين جدد بهدف الدفع بعجلة الاقتصاد المحلي بالفنيدق وبتراب العمالة من جهة أخرى.
كما أكد المشاركون في هذه الفعاليات على الأفاق الواعدة التي تتيحها هذه المنطقة الاقتصادية في تحريك عجلة الاقتصاد المحلي واستقطاب مستثمرين مغاربة وأجانب.
وتتيح منطقة الأنشطة الاقتصادية بالفنيدق، بحكم موقعها الهام بالقرب من ميناء طنجة المتوسط، وتوفرها على بنيات استقبال متميزة، إمكانيات تجارية هائلة للبيع بالجملة ونصف الجملة موجهة للأسواق المحلية والتوزيع على عموم الأسواق الوطنية والدولية، علاوة على تقديمها لخدمات عرض السلع وفق معايير الجودة والسلامة الصحية وتحقيق عائدات ضريبية مهمة لخزينة الدولة.
كما تقدم هذه المنطقة الاقتصادية، المنجزة ضمن مشاريع البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لعمالة المضيق الفنيدق، مجموعة من الخدمات والتسهيلات للتجار والمستثمرين بهدف ضمان انسيابية الحركية التجارية المتعلقة بالتصدير والاستيراد، وهو ما جعلها واحدة من أهم الفضاءات التجارية والاقتصادية بالمملكة.

مشاركة