الرئيسية أحداث المجتمع الغراس:الاسلام كان ومازال يدافع عن الكرامة الإنسانية والحرية الفردية

الغراس:الاسلام كان ومازال يدافع عن الكرامة الإنسانية والحرية الفردية

IMG 20191130 WA0107.jpg
كتبه كتب في 30 نوفمبر، 2019 - 11:35 مساءً

صوت العدالة – حنان جرنيج

على هامش الدورة الحادية عشر للجامعة الشعبية لحزب الحركة الشعبية، تحت شعار “الحقوق و الحريات بين الفرد و المجتمع ” التي شارك فيها سعد الدين العثماني و امحند العنصر و نبيل بنعبدالله وساجد وابو حفص وماء العينين وعصيد و مصطفى الرميد ،وثلة من السياسيين ورجال الدين والمثقفين، الغراس يصرح أن الاسلام كان ومازال يدافع عن الكرامة الإنسانية والحرية الفردية ،لكن الاستعمال السياسوي كرس ممارسات سكيزوفرينية، وجب القطع معها في هذا العصر. الكل حر في ممارسة إرادته في فضائه الخاص في إطار التراضي، لكن حرية كل شخص تنتهي عندما تمس حرية الآخرين ،و تاريخنا الإسلامي أعطانا أمثلة كثيرة على احترام الحريات الفردية في الفضاء الخاص، و اعتبره شيء مقدس ولا تنتهك حرمته، المهم هو أن لا يقوم أي شخص بممارسات في الفضاء العمومي تنتهك حرية الآخرين، أو أن يحاول استغلال الهشاشة العمرية أو الاجتماعية، للتأثير على الآخرين في سلوكهم أو عقيدتهم،و يضيف أن القراءة الصحيحة والموضوعية للقانون المغربي تأكد كل ما سبق ،نحن ضد الفوضى و “السيبة” و العنف في الفضاء العام ،وتطبيق عدالة الشارع.
وهذا الطرح هو الذي تبناه حزب العدالة والتنمية، والتقدم والاشتراكية ،والاتحاد الدستوري والمجلس الوطني لحقوق الانسان ،وباقي المشاركين.
و أشاد مجموعة من الفاعلين السياسيين و المفكرين، الشجاعة السياسية لحزب الحركة الشعبية، في طرح موضوع كهذا ،و خاصة في الوقت الراهن في ظل تنامي الخطاب الشعبوي والسياسوي.

IMG 20191130 WA0108
مشاركة