الرئيسية أحداث المجتمع الحرية النقابية وحق التنظيم وراء وقفة احتجاجية إنذارية أمام مقر شركة Robert Bosch Morocco

الحرية النقابية وحق التنظيم وراء وقفة احتجاجية إنذارية أمام مقر شركة Robert Bosch Morocco

IMG 20240522 WA0007.jpg
كتبه كتب في 22 مايو، 2024 - 8:26 صباحًا

https://www.youtube.com/watch?v=nJrXtuxkrOk&ab_channel=UMT_PRESSE_1955
نظم الاتحاد الجهوي لنقابات الدار البيضاء الكبرى الاتحاد المغربي للشغل، صباح اليوم الثلاثاء 21 ماي 2024، وقفة احتجاجية أمام مقر شركة “Robert Bosch Morocco” بمنطقة الوازيس في الدار البيضاء، وذلك احتجاجا على الطرد التعسفي الذي تعرض له أكرم المعزوزي، الكاتب العام للمكتب النقابي لمستخدمي وأطر الشركة.
رفع المحتجون شعارات ولافتات تعبر عن تنديدهم بالأوضاع الصعبة التي يعاني منها العمال، وعلى رأسها الطرد التعسفي لأكرم المعزوزي. وأكد الاتحاد الجهوي لنقابات الدار البيضاء الكبرى أن الطرد تم بذرائع واهية، وأن الهدف الحقيقي وراء هذا القرار هو ضرب العمل النقابي وخنق الحريات النقابية، بهدف قمع الأجراء ومنعهم من ممارسة نشاطهم النقابي داخل الاتحاد المغربي للشغل.
وأوضح الاتحاد أن إدارة الشركة تشن حملة ممنهجة ضد الأجراء منذ تأسيس المكتب النقابي في 10 دجنبر 2023، حيث تتجلى هذه الحملة في المضايقات والتعسفات والمساومات التي يتعرض لها العمال بسبب نشاطهم النقابي وتمسكهم بالانتماء إلى منظمة الاتحاد المغربي للشغل.
وأشار الاتحاد الجهوي لنقابات الدارالبيضاءUMT، إلى أن الإدارة أغلقت باب الحوار والتفاوض مع المكتب النقابي، وتجاهلت المراسلات التي تطالب بفتح حوار لمعالجة القضايا المرتبطة بحقوق الأجراء، وعلى رأسها قضايا الصحة والسلامة المهنية.
هذه الوقفة الاحتجاجية تعكس الغضب المتزايد بين العمال تجاه السياسات التي تتبعها إدارة الشركة، والتي يعتبرونها محاولة لقمع الأصوات النقابية وإضعاف دور النقابة في الدفاع عن حقوقهم.
ويطالب الاتحاد بضرورة إعادة النظر في قرار الطرد وفتح قنوات الحوار مع النقابة لحل النزاعات القائمة وضمان حقوق العمال.

1000027059
مشاركة