الرئيسية أحداث المجتمع الاقتصاد الاجتماعي التضامني.. ماذا تحقق على ارض الواقع؟.. عطينا الحل!!!

الاقتصاد الاجتماعي التضامني.. ماذا تحقق على ارض الواقع؟.. عطينا الحل!!!

IMG 20200623 WA0031.jpg
كتبه كتب في 23 يونيو، 2020 - 1:18 مساءً

بقلم : ع.السباعي/س.عقيق
صوت العدالة

كثر الحديث في الآونة الاخيرة و بشكل ملفت، حول مستجدات عالم الاقتصاد في علاقته بالمجتمع وتأثيره على الافراد، في اشارة الى ما سيسمى لاحقا بالاقتصاد الإجتماعي التضامني، إذ كان لزاما فتح نقاش امام الرأي العام حول وبحضور ثلة من المهتمين والفاعلين، لكشف اللثام عن ماهية هذا الموضوع بالنظر الى القصور الذي حال دون وضوح الرؤية بخصوصه، وكذا للوقوف على آلآليات العملية والاجرائية.

برنامج عطينا الحل مع الصحفية “سماح عقيق”، استضاف احد الخبراء والمهتمين بمجال الاقتصاد الاجتماعي التضامني، ” الاستاذ خالد راحل وهو اطار مهندس ورئيس فضاء صوفيا للابداع المجتمعي والتضامني، وذلك لتقعيد نقاش أقرب الى الأكاديمي حول الموضوع، مع تحديد مدي تأثيره على المجتمعات، دون اغفال مجمل الاليات العملية والقابلة للأجراة، خاصة وانه لا يمكن الحديث عن اقتصاد اجتماعي ما لم تترتب عليه اثار ايجابية على ارض الواقع.

برنامج عطينا الحل مع الضيف “المهندس خالد راحل، كان فرصة لتعميق النقاش وتداول الرؤى وزوايا النظر عبر تقديم تعريفات نظرية، والانتقال لتشخيص الواقع على ضوء تجارب تدبدبت بين النجاح والاخفاق، لكنها على الاقل قدمت فكرة عن مدى قدرة استعداد المجتمع للتفاعل في اطار منظومة جديدة تؤسس وترى ان الانسان محور التغيير..

ولعل هذا القطاع المتمثل في الاقتصاد الاجتماعي التضامني، صار يساهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية عبر الحرص على احداث اندماج اجتماعي للعديد من الفئات، عبر الانتظام في تآلفات يجمع بينهم هدف معين لتحقيقه وذلك وفق مبادئ كونية متفق ومتعارف عليها. من خلال التعاونيات او الجمعيات او التعاضديات او الجمعيات،او من خلال المقاولات الاجتماعية ذات الهدف المحدد..

هذه الاخيرة، هي بكل بساطة مقاولات قد تحصل على صفة “مقاولة اجتماعية” من الدولة إذا استوفت شروطا عدة، كالتنصيص على احترام مبادئ الاقتصاد التضامني في قوانينها الأساسية.. وهو الامر الذي يجعل العمل مؤطرا بضوابط، يستدعي توجيه جزء من الأرباح بشكل دائم نحو غايات اجتماعية محددة.. هادشي لي قالو؟؟!

وقد اورد “الأستاذ خالد واحل ” دور الاقتصاد الاجتماعي التضامني في تحقيق النمو المدمج، مع ادراج مختدف التدابير الكفيلة بتطوير هذا القطاع، وجعله ينأى عن تكرار تجارب نمطية متجاوزة، اي ان ما يسمح به الواقع اليوم اكثر بكثير مما تحقق في الواقع..

هذا وقد عرج الاستاذ عبدالرزاق الكوطي، تعزيزا للنقاش وتداولا للرؤي ، اورد الترسانة القانونية المنظمة للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، مع التاكيد على أنه لا زال التجربة فتية نوعا ما بالنظر لما تحقق. مداخلة الاستاذ عبد الرزاق الكوطي احاطت بكل ما يتعلق بالموضوع من الناحية القانونية..

حلقة عطينا حل مع خالد راحل، فتحت الباب على مصراعيه لاعادة تعميق النقاش حول الاقتصاد الاجتماعي التضامني، مع التاكيد ان اكراهات الواقع اكبر من المتوقع، لكن بالمقابل يمكن تجاوزها مستقبلا..

مشاركة