الرئيسية أحداث المجتمع الإتحاد الإشتراكي ينهي شهر العسل مع البي جي دي

الإتحاد الإشتراكي ينهي شهر العسل مع البي جي دي

كتبه كتب في 21 مايو، 2022 - 10:25 مساءً


علمت صوت العدالة من مصادر جد مطلعة أن المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في اجتماعه الأخير، قرر وقف أي تنسيق أو تواصل مع زعيم العدالة والتنمية عبد الاله بنكيران.

وأكدت  المصادر أن أغلبية أعضاء المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي، رفضوا أي تواصل مع العدالة والتنمية، رافعين السقف مع البيجيدي إلى مقاطعة أي تواصل مع بن كيران .

ويأتي قرار المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي بعد أيام قليلة من إطلاق مبادرة التنسيق بين فرق المعارضة بمجلس النواب.

ومن الاستقراء لموقف المكتب السياسي الأخير يبدو أن هجوم زعيم البيجيدي على إدريس الشكر كان الموقف الذي قطع شعرة معاوية بين الوردة والمصباح .

وكان بنكيران، في خرجاته الغير محسوبة قد وصف لشكر بـ”البلطجي” وبـ”المتسول” للمنصب الوزاري، قبل أن يرد عليه زعيم حزب الوردة بالقول بأن “مكناخدش كلام بنكيران بجدية حيث ممكن يقول فيك الكلام ونقيضه”.

في سياق آخر يحاول حزب التقدم والاشتراكية تعزيز تقاربه من البيجيدي في خندق المعارضة حيث  أن نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب الكتاب  مارس ضغوطا على فريقه البرلمان ومنعهم من انتقاد بنكيران، وهو ما أثار غضبا داخل أوساط من حزب التقدم والاشتراكية .
موقف حزب الاتحاد الاشتراكي الأخير الذي اعتبر قطيعة مع البيجيدي ومستغلوا الخطابات الشعبوية فسره بعض المحللين الى تقارب حزب الوردة مع الحزب الأحرار  الذي يقود الحكومة وبمتابة تعزيز لحضوض حزب الاتحاد في الضفر بمنصب وزاري في أي تعديل حكومي مرتقب , خاصة ان هذا الموقف يأتي أيام بعد الخرجة الغير المدروسة التي وصف بها بن كيىان قيادي من الأحرار بنعوت منحطة وفق تلاسنات من قاموس البوليميك الرث .

مشاركة