الرئيسية أحداث المجتمع استغلال سيارة المجلس البلدي لأغراض شخصية يثير جدل المواطنين

استغلال سيارة المجلس البلدي لأغراض شخصية يثير جدل المواطنين

كتبه كتب في 14 أبريل، 2022 - 11:57 صباحًا

يوسف الرامش جهة بني ملال خنيفرة/الصورة:تعبيرية

بلغ التسيب مداه بمدينة وادي زم ، ووصل إلى حد إستغلال سيارات المجلس البلدي في قضاء مآرب شخصية وعائلية ………. …. ، وقد تعددت حالات الاستغلال ، حيث أصبح نواب ونائبات الرئيس يتولون سياقة هذه السيارات خارج أوقات العمل.
‎ومن المعلوم أن سيارات الجماعات المحلية وضعت رهن إشارة المنتخبين ،لتسهيل تنقلهم لأداء المهام المنوطة بهم في مدة زمنية محدودة ومعقولة ،حيث الحفاظ على مصالح عموم المواطنين في إطار السير العادي الذي تتطلبه الإدارة العمومية .
‎والقانون يلزم جميع مستعملي سيارات الجماعات المحلية بترك هذه الأخيرة بحظيرة المجلس ، فور الانتهاء من أداء مهامهم التي تتطلب التنقل خارج مقر المجلس، وبعد انتهاء التوقيت الرسمي المنصوص عليه. .
والحاصل أنها تستعمل في أغلب الأحيان لأغراض خارج اطار المصلحة العامة ، في غياب شبه تام لآليات ضبط ومراقبة استعمالها واستغلالها ، وهي التي تكلف المجلس ملايين عدة، في حين أن مصالح المواطنين في أشد الحاجة اليها ، من توفير البنيات التحية وصيانتها و تجهيزها ، وإعفاء المحتاجين و المعوزين من الضرائب .
‎وقد أصبح المواطن الواد زامي يتابع وبشكل مقلق الاستعمال المفرط والعشوائي لسيارات الجماعة لقضاء مصالح شخصية هو ما اعتبروه استغلالا غير قانوني لممتلكات عمومية، اقتنيت من أجل المنفعة العامة، وليس لتسخيرها لمصالح المنتخبين، مطالبين في الحد داته بفتح تحقيق في الموضوع، واتخاذ ما يلزم من أجل احترام قواعد الشفافية والنزاهة، وتحميل المسؤولية للأجهزة المعنية من أجل تفعيل مراقبة الممتلكات العمومية وتطبيق القانون على كل استعمال غير قانوني لسيارات الدولة في حالة تسخيرها لأغراض شخصية

مشاركة