الرئيسية أحداث المجتمع اجتماع بطنجة يحسم في رئاسيات بعض المجالس، وتخوفات من عدم الالتزام بالعهد.

اجتماع بطنجة يحسم في رئاسيات بعض المجالس، وتخوفات من عدم الالتزام بالعهد.

كتبه كتب في 15 سبتمبر، 2021 - 12:12 صباحًا

صوت العدالة – عبد السلام العزاوي.

تمخض عن الاجتماع المنعقد بمدينة طنجة، يوم الثلاثاء 14 شتتبر 2021، الذي جمع بين كل من: عبد اللطيف الغلبزوري المنسق الجهوي لحزب الاصالة والمعاصرة بطنجة تطوان الحسيمة، وعبد الجبار الرشيدي منسق حزب الاستقلال بجهة الشمال، وعمر مورو المنسق الاقليمي بطنجة اصيلة لحزب التجمع الوطني للاحرار، عن الحسم في منح منصب رئاسة مجلس الشمال لرمز الحمامة، ومنصب عمدة عاصمة البوغاز لممثل الجرار، فيما سيظفر رمز الميزان برئاسة مجلس عمالة طنجة.
مع العمل وفق اابلاغ الصادر عن ممثلي التجمع الوطني للاحرار، والاصالة والمعاصرة، والاستقلال، على الانفتاح على أحزاب سياسية أخرى، من أجل تشكيل المكاتب.
كما التزمت الاحزاب الثلاثة، حسب البلاغ المشترك ببنهم، بالعمل على الارتقاء بأداء المجالس المنتخبة، وتحسين حكامة تدبير الشأن العام المحلي والجهوي، مع الانخراط الإرادي في دينامية التغيير، وتحسين خدمات المرافق العمومية وتطويرها، من أجل الاستجابة لحاجيات وتطلعات المواطنات والمواطنين.
بالمقابل تباينت المواقف بخصوص بلاغ الأحزاب الثلاثة المجتمعة بعاصمة البوغاز، بين مجموعة من المنتخبين والمتتبعين والمهتمين بمجال تدبير الشان العام المحلي، باقليم طنجة اصيلة وجهة الشمال.
فالبعض اعتبر المبادرة جيدة، تندرج في اطار ترسيخ مبدا الديمقراطية، بين الاحزاب المتحالفة.
بالمقابل صنفها اخرون ضمن خانة البحث عن المناصب والمكاسب، ومحاولة قطع الطريق على مرشحين ومرشحات منتمين لاحزاب معينة.
خاصة وتحالف الاحزاب الثلاثة في انتخابات الغرف المهنية بجهة الشمال، لم يتم الالتزام به خلال انتخاب مكتب غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بعد ان تلقى اعضاء الميزان، غدرا من طرف ممثلي الجرار، فتحولت الجلسة الى تبادل للاتهامات بين فريقي الاصالة والمعاصرة والاستقلال.

مشاركة