الرئيسية أحداث المجتمع إدارة مستشفى الأم والطفل بالدار البيضاءتوضح: الطفل (ع. ك) يعاني شللا دماغيامنذ الولادة والتشخيص بالرنين المغناطيسي (IRM) لا يقتضي استعجالا

إدارة مستشفى الأم والطفل بالدار البيضاءتوضح: الطفل (ع. ك) يعاني شللا دماغيامنذ الولادة والتشخيص بالرنين المغناطيسي (IRM) لا يقتضي استعجالا

16d223408280d113aa88c3c3fc12be649722.png
كتبه كتب في 22 أبريل، 2018 - 11:50 صباحًا

 

صوت العدالة – متابعة

 

على إثر ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية من تعاليق حول منح طفل موعد لإجراء فحص بواسطة الرنين المغناطيسي IRM)(في 2-10-2019، قدمت وزارة الصحة  في بلاغها الصادر يوم الجمعة 20 ابريل توضيحا في الموضوع،حيث كشفت أنه  يوم الأربعاء 18أبريل2018 في الساعة العاشرة والربع صباحا، ولج الطفل (ع. ك)، البالغ من العمر أربع سنوات،والحامل لبطاقةالراميدRAMED، مصلحة التشخيص بالمستشفى الإقليمي مولاي الحسن بالنواصر، حيثتم الكشف عليه من طرف طبيب الأطفال والذي شخص حالته المرضية بشلل نصفي جزئي ناتج عن عسر في الولادة.
وارتأى الطبيب المختص أن يرسله إلى مستشفى الأم والطفل عبد الرحيم الهاروشي التابعللمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء لاستكمال الفحوصات والتتبع.
من جهة أخرى أكدت إدارة مستشفى الأم والطفل عبد الرحيم الهاروشيما يلي:
إن الطلب وجه من طرف المستشفى التابع لمندوبية النواصر من أجل تشخيص حالة الطفل (ع.ك) بواسطة التصوير بالرنين المغناطيسي (IRM).
وحسب، المعلومات السريرية المتضمنة في ورقة التوجيه،فإن الطفل البالغ من العمر أربع سنوات، يعاني شللادماغيا حركيامنذ الولادة، وفي هذهالحالة فالتشخيص بالرنين المغناطيسي (IRM) لا يقتضي استعجالا، خاصة وأن هذا الفحص يستوجب لدى الأطفال إخضاعهم لتخدير يمكن أن لا يتحمله هذا الطفل في حالته المرضية الراهنة إلى حين بلوغه السن التي تمكنه من إجراء الفحص في ظروف آمنة.
أما فيالحالات التي تتطلب تشخيصا مستعجلا بهذا الجهاز فتتم برمجتها حسب الضرورة الطبية، دون تمييز بين حامل بطاقة الراميد أو غيرها من التغطيات الصحية.
وتجدر الإشارة إلى أن المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد يتوفر على جهازين للتصوير بالرنين المغناطيسي (IRM) لتغطية الطلبات المتزايدة لساكنة جهة الدار البيضاء-سطات وباقي المجال الترابي الصحي التابع له.
هذا وللاستجابة للطلبات المتزايدة على هذا النوع من الفحوصات تم اقتناء جهاز ثالث للتصوير بالرنين المغناطيسي (IRM) خاص بمستشفى الأم والطفل عبد الرحيم الهاروشي، حيث إن الأشغال جارية لتهيئة القاعة المخصصة له وسيتم تشغيله خلال الأيام القادمة، مما سيتيح للمستشفى إعادة برمجة المواعيد المعطاة، وذلك قصد تقليص آجالها وتمكين المرضى من الاستفادة من الفحوصات المطلوبة.

مشاركة