الرئيسية أحداث المجتمع أليس للشماعية الحق في مستشفى..؟!

أليس للشماعية الحق في مستشفى..؟!

كتبه كتب في 11 فبراير، 2022 - 11:22 مساءً

بقلم علي إيكوديان – الشماعية

قبل ثلاث سنوات إستبشرنا خيرا في زيارة ملكية للشماعية وما إليها، كانت ستكون أولى خطوات الخير لحاضرتنا المنسية من كل أشكال التنمية، كانت تحمل آمال وطموحات المواطن الحمري البئيس، خصوصا عند سماعنا وترقبنا لبدأ إنطلاق أشغال المستشفى المتعدد التخصصات بالشماعية، لكن سرعان ما تبدد الحلم فور تأجيل الزيارة الملكية لموعد مازالت الساكنة تنتظره وتترقبه ليفرج عن معاناتها الصحية في غياب شبه كلي للخدمات الصحية والإستشفائية بالجماعة والجماعات المجاورة.

لقد بحَّت أصوات المطالبين بمستشفى يحفظ كرامة المواطن الحمري من التنقل الى مراكش عبر آسفي قبل اليوسفية، كما يحفظ ماء وجه ساكنة الجماعات الخمس بالإقليم التي مازالت تتجرع مرارة غياب الطبيب المداوم في شبه المركز الحضري بالشماعية، والنقص الحاد والمجهول في الأدوية التي تبعتها وزارة الصحة بشكل دوري، كما أن دار الولادة تعتبر محطة عبور لتصدير الأمهات الى مستشفيات أخرى…
إن الوضع الصحي بالشماعية و الجماعات المجاورة يقتضي تدخلا عاجلا و ذو أولية للشروع في إنشاء مستشفى متعدد التخصصات بالشماعية، إعتبارا ل:
1 – تزايد نسبة الساكنة المتواجدة والمحيطة بمدينة الشماعية.
2 – الحالة المزرية للمركز الحضري الذي شيده المستعمر الفرنسي بداية القرن الماضي.
3 – الضغط الملموس بباقي المستشفيات التي تتواجد بالاقاليم والمدن المجاورة.

تستحق الشماعية أن يكون لها مستشفى كما كان يعد المرشحون في حملاتهم الإنتخابية، فهل سيستطيع مجلس الشماعية الحالي أن يفرج عن هذا الحلم الذي راود الساكنة لسنوات عديدة؟

مشاركة