الرئيسية أحداث المجتمع ألغام طرقية خطيرة تهدد سلامة مستعملي طريق مراكش ووزارة التجهيز في خبر كان

ألغام طرقية خطيرة تهدد سلامة مستعملي طريق مراكش ووزارة التجهيز في خبر كان

كتبه كتب في 6 مايو، 2022 - 5:26 مساءً

محمد جعفر

باتت الطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين سيدي بنور ومراكش تشكل كابوسا مرعبا وعدوا رئيسيا لكل مستعملي الطريق والراغبين في التوجه من وإلى سيدي بنور و مراكش سواء أصحاب السيارات الصغيرة أو حافلات النقل العمومي وحتى شاحنات الوقود التي تعتبر هذه الطريق هو المسار الوحيد الرابط بين الجرف الأصفر والمدينة الحمراء،

وعاينت جريدة صوت العدالة بعينها مدى خطورة الطريق خصوصا بين جماعة مطل إلى بوشان حيت تضهر حفر كبيرة وعريضة وسط الطريق من كلا الجانبين إضافة عرض وسماكة هذه الحفر التي تمتد لأكثر من ثلاثين كيلومترا، وهدا ما يشكل خطورة كبيرة على كل مستعملي هذا الإتجاه وخصوصا هذه المنطقة الملغومة السالفة الذكر،

ويرجع السبب في انهيار هذه الطريق إلى كثرة الإستعمال من طرف الشاحنات ذات الوزن الكبير وشاحنات نقل الوقود العديدة التي تنشط بين مطار المنارة مراكش والجرف الأصفر، وكذلك للهساشة التي ظهرت في سمك الإزفلت ومتانته، حيث يفاجأ السائق بظهور ما يشبه الجبال الصغيرة وسط الطريق ما يعرض هذا الاخير لإمكانية الإنقلاب أو تحطم أسفل السيارة، كما يمكن أن تكون ردة الفعل سليبة أكثر، خصوصا من يستعمل هذه الطريق ليلا والتي تكون فيها الإصاءة شبه منعدمة،

ولإعطاء كل ذي حق حقه، فرجال الدرك الملكي في جماعة (جمعة أمطل) مشكورين، حيت ينبه رجال الدورية السائقين المتوجهين إلى مدينة مراكش بتوخي الحذر والسلامة والسير ببطئ منذرين بخطورة الطريق وصعوبتها في هذه الظرفية، وهذا ما شهدته شخصيا ليلة أمس الخميس عند عبوري لهذه النقطة التفتيشية.

هذا كله، ووزارة التجهيز والشركة المكلفة بالصيانة غافلين عن سلامة وصحة مستعملي هذه الطريق خصوصا بعد أن علمنا أن الوضعية التي عليها قاربت السنة وهي في تفاقم أكثر بحكم أهمية الطريق الوطنية رقم 7 ، للإشارة فالطريق N7 تعد المنفد الرئيسي لمدينة مراكش بالنسبة لكل من الجديدة أزمور سيدي بنور أسفي والعديد من الاقاليم والجماعات.

مشاركة