الرئيسية أحداث المجتمع أكادير جمعويون يختارون مقاسمة أجواء العيد مع فئات تعيش حياة التشرد

أكادير جمعويون يختارون مقاسمة أجواء العيد مع فئات تعيش حياة التشرد

IMG 20180822 WA0201.jpg
كتبه كتب في 22 أغسطس، 2018 - 11:24 مساءً

 

صوت العدالة –  رشيد انوار

 

اختارت جمعية بذرة خير الاحتفال بعيد الأضحى المبارك وسط مجموعة من المتشردين في بادرة انسانية للفت الانتباه لاوضاع هاته الفئة ،وتحسيس الرأي العام ،بالحاجيات الأساسية التي يفتقدها من يعيش حياة التشرد ،الذي اختار الشارع رغم الأوضاع الاجتماعية المريحة لذويهم ،وحاجتهم للعطف والحنان عوض الأكل و الشرب ،مما يولد في نفوسهم حقد دفين جعلهم يهملون انفسهم قبل المحيط .
المبادرة استفاذ منها حوالي 23 شخصا بمختلف الأعمار وانطلق من ليلة امس باستقبالهم بدار الحي بالدشيرة الجهادية حيث قضوا الليلة في سمر ليلي الي وقت متأخر من الليل ،توج بذبح كبشين في الصباح رفقة أبناء أعضاء الجمعية و متطوعين و فعاليات سياسية لخلق جو عائلي .
فركا رقية رئيسة جمعية بذرة خير للتنمية الإجتماعية والثقافية، أكدت أن النشاط يندرج في إطار الأعمال الاجتماعية التي تقوم بها الجمعية في مواكبة الأشخاص في وضعية ،الذي امتد منذ حملة دفئ التي دعا لها عاهل البلاد الملك محمد السادس خلال فترة الشتاء و التي عرفت انخراط جميع مكونات المجتمع المدني بالدشيرة حيث تمكنت من تحقيق الرتبة الاولى وطنيا .
يشار ان هاته الفئة في حاجة الى مراكز للإيواء و الادماج ،ومواكبة نفسية ،تسهل عملية اندماجها في المجتمع باعتبارها طاقات مبدعة و خلاقة تنقصها الأجواء و الظروف المثالية ،و كذا الرعاية الطبية.
وغالبية الجمعيات المشتغلة في هذا المجال الإنساني تفتقر الى الدعم ،اذ تعتمد على تبرعات الأعضاء و بعض المحسنين في غياب دعم جهات حكومية أو برامج الجماعات المحلية

مشاركة