كتبه كتب في 28 يوليو، 2022 - 4:07 مساءً

الحكم على رئيس جمعية الشباب الملكي ب5 أشهر نافذة و60 ألف درهم تعويضا مدنيا

قضت هيئة الحكم بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء زوال يوم الخميس 28 يوليوز الجاري بإدانة رئيس جمعية الشباب الملكي للمغاربة عبر العالم بخمسة أشهر نافذة وتعويضا مدنيا قدره 60 الف درهم يؤديها المتهم للأستاذ محمد الشمسي المحامي بهيئة الدار البيضاء؛ على خلفية المتابعة الجارية في حقه من أجل إهانة محامي أثناء مزاولته لمهامه والتشهير والقذف العلنيين.

وتعود تفاصيل القضية إلى تاريخ 19 أبريل الماضي؛ عندما كان الاستاذ محمد الشمسي يؤدي مهمته بالقاعة 6 بالمحكمة الزجرية بالدار البيضاء؛ حيث تعرض للتهديد والإهانة من طرف المتهم أمام مجموعة كبيرة من المحامين والمتقاضين؛ مباشرة بعد أن قررت هيئة الحكم رفع الجلسة التي ينوب فيها الاستاذ محمد الشمسي عن ضحايا رئيس الجمعية المذكورة.

هذا، وتابعت النيابة العامة المسمى دالي، بعد أزيد من 54 يوما من الواقعة؛ بتهم إهانة محامي أثناء محاولته لمهامه طبقا للفصل 60 من قانون مهنة المحاماة الذي يحيل علة الفصل 263 من القانون الجنائي؛ والذي ينص على عقوبة حبسية من شهر الى سنة؛ أضيفت لها متابعة إضافية بموجب شكاية مباشرة من أجل نشر وتوزيع وبث ادعاءات ووقائع ووثائق كاذبة قصد المس بالحياة الخاصة للاشخاص والتشهير بهم طبقا للفصل 447/2 بعدان قررت المحكمة في وقت سابق ضم الملفين لارتباطهما.

هذا وتجدر الاشارة إلى أنه سبقت متابعة رئيس نفس الجمعية من أجل “إهانة رجال القضاء وبث وتوزيع ادعاءات ووثائق كاذبة بقصد المس بالحياة الخاصة للأشخاص والتشهير بهم” أدين على اثرها بثمانية أشهر نافذة وتعويضات مدنية وصلت ل20 مليون سنتيم لفائدة ضحايا التشهير؛ بالإضافة إلى أحكام أخرى متفرقة أدين فيها من أجل التشهير والتزوير وغيرها بأحكام بالحبس موقوف التنفيذ مجموعها يصل إلى 21 شهرا.

مشاركة