سطات.. جمعية أمل للتربية والتنمية الشاملة تدعو إلى التجاوب مع حملات التطعيم والالتزام بالتدابير الصحية. – جريدة صوت العدالةسطات.. جمعية أمل للتربية والتنمية الشاملة تدعو إلى التجاوب مع حملات التطعيم والالتزام بالتدابير الصحية. - جريدة صوت العدالة

سطات.. جمعية أمل للتربية والتنمية الشاملة تدعو إلى التجاوب مع حملات التطعيم والالتزام بالتدابير الصحية.

Serifiiii Serifii

الخميس 16 ديسمبر 2021 - 13:26

صوت العدالة- متابعة

بعثت جمعية أمل للتربية والتنمية الشاملة بعدة رسائل تحديرية وتحسيسية على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، لتجاوز حالة التراخي والالتزام بالتدابير الصحية، وتشجيع الإقبال على مراكز التطعيم من أجل تحقيق حماية جماعية خصوصا مع بروز أول حالة متحورة بالمغرب.
وتجدر الإشارة أن جمعية أمل للتربية والتنمية الشاملة سبق أن شاركت وخاضت حملات تحسيسية إلى جانب سلطات سطات، حيث أكد عبدالنبي الطوسي رئيس الجمعية أن هذه الأخيرة منذ تأسيسها أخذت على عاتقها الانخراط في كل القضايا الوطنية، حيث ساهمنا في دعم وحدتنا الترابية ، وقمنا بالتعبئة والتحسيس بخطورة الوباء وبضرورة الانخراط بفعالية في عملية التعطيم، كانت آخرها اللقاء المباشر الذي جمعنا برئيس الملحقة الإدارية الأولى بسطات يون الأربعاء 15 دجنبر بالمركب الثقافي لكنانط، خلال لقاء تواصلي للتذكير بأهمية الانخراط في التطعيم و التحسيس بخطورة التراخي في الالتزام بالتدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد والفيروسات المتحورة.
وشارك في هذا اللقاء التواصلي، الذي أقيم بتوصيات وتوجيهات عامل سطات، المدير الاقليمي لمديرية الصحة بسطات، ووحدة اليقظة والسلامة الصحية والصحة البيئية، حيث قام رئيس الملحقة الادارية الاولى جمال معاوية بتسليط الضوء على مناسبة عقد اللقاء التواصلي الذي عرف حضورا نوعيا احتراما للشروط الصحية لتفادي انتشار فيروس كورونا، حيث أكد ممثل السلطة المحلية على ضرورة تشجيع المواطنات والمواطنين لتلقي جرعات التلقيح من أجل تحقيق مناعة جماعية، والتصدي للآراء المغلوطة التي أصبحت تشكل عائقا و تخلق تخوفا لدى البعض من عمليات التلقيح، حيث أشار نفس المتحدث إلى مجهودات الدولة المغربية في هذا المجال تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل حماية صحة المغاربة وكل القاطنين بالمملكة المغربية، كما تمت الإشادة بمجهودات عامل عمالة سطات والسلطات والأطقم الطبية والأمن والقوات المساعدة والاعلام والمجتمع المدني ورجال ونساء النظافة، وكل فعاليات الاقليم كل من موقعه بسبب تظافر الجهود ومحاصرة الفيروس، كما أكد المدير الاقليمي لمديرية الصحة بإقليم سطات، أن مراكز التلقيح مازالت مفتوحة على عكس ما يروج له، مشيرا إلى أن التلقيح يجب أن يوازيه التحلي والانضباط للبروتوكول الصحي المتمثل في غسل اليدين باستمرار والتعقيم والتباعد الجسدي واستعمال الكمامة، وشدد على ضرورة الاستجابة للتطعيم ضد فيروس كورونا لأن خطر الفيروس مازال يهدد صحة الجميع والحل هو التلقيح.

مقالات ذات صلة

ميسـور…الصنـك يدفـع بائعـي المـواشـي إلـى مقاطعـة السـوق الاسبـوعـي

ميسـور…الصنـك يدفـع بائعـي المـواشـي إلـى مقاطعـة السـوق الاسبـوعـي

أستاذة التعاقد يحتجون بطنجة

أستاذة التعاقد يحتجون بطنجة

فضيحة تهز أركان حزب الأحرار بفاس.

فضيحة تهز أركان حزب الأحرار بفاس.