الفرع المحلي لحزب الأصالة و المعاصرة فوق صفيح ساخن . – جريدة صوت العدالةالفرع المحلي لحزب الأصالة و المعاصرة فوق صفيح ساخن . - جريدة صوت العدالة

الفرع المحلي لحزب الأصالة و المعاصرة فوق صفيح ساخن .

Serifiiii Serifii

السبت 27 نوفمبر 2021 - 14:59

صوت العدالة- يوسف بدري

يعيش الفرع المحلي لحزب البام باولاد تايمة على صفيح ساخن جراء تدمر عدد من المتعاونين خلال الحملة الانتخابية السابقة وكذلك عدد من الأعضاء الذين ترشحوا باسم الحزب .  ويعزى هذا التذمر والغضب الى تنصل مسؤولي الفرع المحلي للحزب عن وعودهم بصرف تعويضات مالية لكل المترشحين الذين تركوا أشغالهم وأعمالهم وصرفوا من مالهم الخاص لإنجاح الحملة الانتخابية . و في تصريح خاص للجريدة يقول السيد : ” ا . و ” وهو أحد المترشحين :  اننا خلال مرحلة إعداد لائحة الترشيح وخلال مختلف الاجتماعات مع مسؤوليه تم اعطاؤنا وعودا بأن الهدف هو بناء الفرع المحلي  و تجديد هياكله على أسس متينة حتى يكون في مستوى تطلعات المتعاطفين معه و كذلك لخدمة الساكنة  . لهذه الأسباب وضعنا ثقتنا في مسؤوليه و ترشحنا باسمه واشتغلنا بكل طاقاتنا و قوتنا خلال الحملة الانتخابية و منا من ترك عمله اليومي الذي يقتات منه على أمل أن يتم تعويضنا ماديا كما تم الاتفاق بيننا و بين مسؤولي الحزب  ، لكن للأسف يضيف المتحدث ، بمجرد إعلان النتائج و تبوء الحزب المرتبة الثانية ودخوله للأغلبية المسيرة للمجلس البلدي ، تم التنصل من كل الوعود السابقة ولم نعد نسمع عنهم شيء . لقد تم استغلالنا لجمع اكبر عدد من الأصوات خدمة لعدد معين من الأشخاص الذين كانوا في المراكز الأولى في اللائحة سواء على الصعيد المحلي او الاقليمي وكذلك الجهوي  اما الاخرون فهم ضحية لكلام معسول 
 ماشاهدناه من تصرفات مسؤولي الحزب أكد لنا بصفة لا تدع مجال للشك بأن هذا الحزب هو عبارة عن دكان سياسي لا غير يفتح و يغلق أبوابه خلال الانتخابات فقط . 
من جانب أخر عبر لنا السيد : ” م . م ” وهو احد اعضاء اللجنة الاعلامية خلال الحملة الاعلامية للحزب في مدينة اولاد تايمة بأنهم لحد الآن لم يتوصلوا بباقي مستحقاتهم العالقة بسبب تعنت المسؤول الأول على الفرع المحلي للحزب وهو بالمناسبة احد كوادر الأمانة العامة لحزب الجرار على الصعيد الوطني  والذي اختفى عن الأنظار بمجرد ظهور  النتائج رغم أن هذا المسؤول استطاع بأن يوصل عدد من أفراد عائلته لمواقع المسؤولية سواء محليا او اقليميا وكذلك الى قبة البرلمان .
وأضاف في النفس التصريح بأن أعضاء اللجنة الاعلامية لن تسكت و لن تتنازل عن حقها ولو تطلب الأمر اللجوء الى جميع الأشكال الاحتجاجية لفضح هذه الممارسات اللا مسؤولة التي لا تليق بحزب يشارك في الحكومة الحالية وأمينه العام يتحمل مسؤولية وزارة العدل يا حسرى . 

مقالات ذات صلة

ميسـور…الصنـك يدفـع بائعـي المـواشـي إلـى مقاطعـة السـوق الاسبـوعـي

ميسـور…الصنـك يدفـع بائعـي المـواشـي إلـى مقاطعـة السـوق الاسبـوعـي

أستاذة التعاقد يحتجون بطنجة

أستاذة التعاقد يحتجون بطنجة

فضيحة تهز أركان حزب الأحرار بفاس.

فضيحة تهز أركان حزب الأحرار بفاس.