الداخلية الأفغانية: «طالبان» تدخل كابل من جميع الاتجاهات – جريدة صوت العدالةالداخلية الأفغانية: «طالبان» تدخل كابل من جميع الاتجاهات | جريدة صوت العدالة

الداخلية الأفغانية: «طالبان» تدخل كابل من جميع الاتجاهات

Serifiiii Serifii

الأحد 15 أغسطس 2021 - 09:54

قالت وزارة الداخلية الأفغانية اليوم الأحد، إن حركة «طالبان» بدأت دخول العاصمة كابل من جميع الاتجاهات، حسبما نقلت وكالة «رويترز».

وقال ناطق باسم «طالبان»  إن مقاتلي الحركة لديهم أوامر بالبقاء عند مداخل كابل وعدم دخول المدينة، فيما صرح قيادي في «طالبان» موجود في الدوحة بأن الحركة أمرت المقاتلين بالإحجام عن العنف في العاصمة الأفغانية والسماح بالعبور الآمن لأي شخص يختار الخروج وتطلب من النساء التوجه لأماكن آمنة.

إلى ذلك قال مسؤول أميركي إن أقل من 50 مسؤولا في السفارة الأميركية سيبقون في كابل في الوقت الحالي، مشيرا إلى أن الأعضاء الرئيسيين في الطاقم الأميركي في كابل يعملون من مطارها الآن.

وسيطر مقاتلو طالبان الأحد على مدينة جلال آباد في شرق أفغانستان دون أن يواجهوا أي مقاومة، بعد ساعات من استيلائهم على مزار شريف، رابع أكبر مدينة أفغانية وكبرى مدن شمال البلاد.

وقال أحمد والي، وهو من سكّان جلال آباد، لوكالة فرانس برس “استيقظنا هذا الصباح (ووجدنا) أعلام طالبان البيضاء في كلّ أنحاء المدينة. إنّهم في المدينة. دخلوا من دون قتال”.

وتمكنت طالبان التي بدأت هجومها في مايو (أيار) مع بدء الانسحاب النهائي للقوات الأميركية والأجنبية، من السيطرة خلال عشرة أيام فقط على غالبية البلاد ووصلت إلى مشارف كابل.

لا يزال هناك عدد من المدن الصغيرة تحت سيطرة الحكومة، لكنها متفرقة ومعزولة عن العاصمة وليست لديها اهمية استراتيجية كبيرة.

وتبدو الهزيمة كاملة للقوات الأفغانية رغم إنفاق الولايات المتحدة مئات مليارات الدولارات عليها منذ عقدين، ولحكومة الرئيس أشرف غني.

وقال غني السبت إنّ «إعادة تعبئة قوّاتنا الأمنية والدفاعية على رأس أولوياتنا». لكن رسالته لم تلق أي استجابة، ولا خيار أمامه سوى الاستسلام والاستقالة، أو مواصلة النضال لإنقاذ كابول لقاء التسبب بإراقة الدماء.

وأعلن بدء مشاورات قال إنها «تتقدّم سريعاً» داخل الحكومة مع المسؤولين السياسيين والشركاء الدوليين لإيجاد «حل سياسي يضمن توفير السلام والاستقرار للشعب الأفغاني».

وأعلن القصر الجمهوري مساءً أنّ «الحكومة ستشكّل وفداً في وقت قريب، وسيكون جاهزاً للتفاوض».

وإزاء انهيار الجيش الأفغاني، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن السبت رفع عديد القوات الأميركية المرسلة إلى مطار كابول للمشاركة في إجلاء طاقم السفارة ومدنيين أفغان تعاملوا مع الولايات المتحدة إلى خمسة آلاف عنصر.

ويقدر البنتاغون بحوالى 30 ألفا عدد الأشخاص الذين يتحتم إجلاؤهم بحلول 31 أغسطس (آب)، مع انتهاء المهلة التي حددها بايدن لاستكمال الانسحاب من هذا البلد.

وحلّقت مروحيات ذهابا وإيابا في كابل السبت بين المطار الدولي والمجمع الدبلوماسي الأميركي في المنطقة الخضراء الخاضعة لإجراءات حماية مشددة.

وتلقى موظفو السفارة الأميركية أوامر بإتلاف أو إحراق الوثائق الحساسة والرموز التي يمكن أن تستخدمها طالبان “لأغراض دعائية”.

كذلك، أعلنت دول أوروبية هي بريطانيا وألمانيا والدنمارك وإسبانيا والجمهورية التشيكية، الجمعة تقليص وجودها في أفغانستان إلى الحدّ الأدنى، وباشرت برامجا لنقل موظفيها الأفغان.

وحذر الرئيس الأميركي حركة طالبان من عرقلة هذه المهمة متوعدا بـ«رد عسكري أميركي سريع وقوي» إذا ما هاجمت مصالح أميركية.

لكنه دافع أيضا عن قراره إنهاء 20 عاما من الحرب، وهي الأطول للولايات المتحدة، والتي شنت في أعقاب هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001 للإطاحة بنظام طالبان بسبب رفضه تسليم زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وقال بايدن في بيان السبت إنّ «عاماً أو خمسة أعوام إضافية من الوجود العسكري الأميركي لن تُحدث أي فارق إذا كان الجيش الأفغاني غير قادر أو غير عازم على الدفاع عن بلده».

وتابع «أنا رابع رئيس يتولى المنصب في ظل وجود قوات أميركية في أفغانستان»، مؤكدا «لن أورّث هذه الحرب إلى رئيس خامس».

مقالات ذات صلة

لقاح محتمل لـ«كورونا» داخل «رقعة جلدية»

لقاح محتمل لـ«كورونا» داخل «رقعة جلدية»

دراسة أميركية تؤكد: الكمامات ضرورية لمنع تفشي «كورونا» في المدارس

دراسة أميركية تؤكد: الكمامات ضرورية لمنع تفشي «كورونا» في المدارس

من يمارس التسول في السعودية ينتظره السجن 6 أشهر وغرامة 13 ألف دولار

من يمارس التسول في السعودية ينتظره السجن 6 أشهر وغرامة 13 ألف دولار