عبد الصادق السعيدي ينعي صديقه سيدي محمد الخادري عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. – جريدة صوت العدالةعبد الصادق السعيدي ينعي صديقه سيدي محمد الخادري عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي. | جريدة صوت العدالة

عبد الصادق السعيدي ينعي صديقه سيدي محمد الخادري عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

Serifiiii Serifii

السبت 24 يوليو 2021 - 15:18

صوت العدالة: مكتب مراكش

وداعا “سيدي محمد الخادري”
الجدارة تمنعني من ا لكتابة وابتسامتك تحولها إلى ضرب من ضروب الصلاة

“لو شاء الله أن يهبني حياة أخرى؛ فإنني سأستثمرها بكل قواي، لن أقول كل ما أفكر به لكنني سأفكر في كل ما سأقوله، سأمنح الأشياء قيمتها، لا لما تمثله، بل لما تعنيه، سأنام قليلا، وأحلم كثيرا؛ مدركا أن كل لحظة نغلق فيها أعيننا تعني خسارة ستين ثانية من النور.. سوف أسير فيما يتوقف الآخرون، وسأصحو فيما الكل نيام.. للطفل سوف أعطي الأجنحة، لكنني سأدعه يتعلم التحليق وحده.. وللكهول سأعلمهم أن الموت لا يأتي مع الشيخوخة، بل بفعل النسيان، لقد تعلمت ان الجميع يريد العيش في قمة الجبل غير مدركين أن سر السعادة تكمن في تسلقه، تعلمت أن الإنسان يحق له أن ينظر من فوق إلى الآخر فقط حين يجب أن يساعده على الوقوف….”
هكذا تحدث غابرييل غارسيا ماركيز وهو يكتب رسالة لأصدقائه على فراش الموت؛ وكأنها ذات الرسالة وذات الكلمات التي كانت تنفذ إلى مسامعنا من بعيد خلال الأشهر الأخيرة وأنت على فراش المرض؛ كنت مصرا على حضورك الجميل كعادتك؛ ظل صوتك يصلنا رغم قساوة المرض؛ يأتينا من هناك قويا أحيانا وخافتا أحيانا أخرى، لكن الكلمات هي هي مفعمة بجدل الحياة بصدقها ومنطقها ونقائها وصفائها ونفاذها وعمقها وانحيازها؛ صوتك الذي ظل عصيا على الغياب، يتردد صداه في كل جنبات قاعات مجلسنا؛ صوتك الذي ظل يمنحنا الأمل في عودتك لتمارس انحيازك للدفاع بواقعية بعيدة عن الترتيبات الذهنية عن قضايا الفئات في وضعية هشة وعن احترام حقوق وإدماج الأشخاص في وضعية إعاقة والأشخاص المسنين وعن قضايا النساء وأشكال التمييز ضدهن اجتماعيا واقتصاديا وثقافيا وعن فعلية حقوق الأطفال…
أيها الساكن في قلوبنا سيحفظ لك البلد أنك كنت من رجاله الأوفياء؛ أيها المبتسم دائما حتى في عز لحظات الاختلاف وفي عز الحدية اللفظية، ستظل روحك المرحة تزرع الحياة في الحروف كل حروف توصياتنا وتقاريرنا وستزهر ذكراك ونحن نعد حصيلتنا التي نعتز بكونك كنت دوما في صلبها ..
وداعا حبيبي لن تغيب عنا لأن “الغياب سيكسرنا كجرة الماء الصغيرة…”

عبد الصادق السعيدي، عضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي

مقالات ذات صلة

بعد البث المباشر لصوت العدالة ولاية أمن مراكش تصدر بلاغ..

بعد البث المباشر لصوت العدالة ولاية أمن مراكش تصدر بلاغ..

إشادة واسعة لنساء ورجال التعليم بتدخل سعيد أمزازي لإنقاذ حياة أستاذ.

إشادة واسعة لنساء ورجال التعليم بتدخل سعيد أمزازي لإنقاذ حياة أستاذ.

الدق تم.. أمن مراكش يداهم مطعم مصنف تابع لملعب الحارثي

الدق تم.. أمن مراكش يداهم مطعم مصنف تابع لملعب الحارثي