لهذه الأسباب تم هدم أقدم سوق يومي بتيفلت… – جريدة صوت العدالةلهذه الأسباب تم هدم أقدم سوق يومي بتيفلت... - جريدة صوت العدالة

لهذه الأسباب تم هدم أقدم سوق يومي بتيفلت…

الأثنين 13 أبريل 2020 - 17:59

صوت العدالة – عبد السلام اسريفي

أقدمت السلطة المحلية بتيفلت بتنسيق مع المجلس الجماعي في اليومين الماضيين على هدم أقدم سوق يومي بالمدينة،الكائن خلف الملعب البلدي لكرة القدم.

وجاء قرار الهدم بناء على مجموعة من الشكايات التي توصلت بها السلطة المحلية من قبل السكان المجاورون للسوق،الذين يشتكون من انبعاث الروائح الكريهة خاصة خلال الليل،واستعمال البراريك من قبل بعض المشردين كأمكنة للمبيت وتناول الكحول والمخدرات،بالاضافة الى اختباء بعض المجرمين وتعرضهم للمارة وسلبهم ممتلكاتهم في واضحة النهار ،بعدما تنتهي عملية التسوق،هذا وتفيد بعض المصادر،أن البراريك البلاستيكية التي كانت منصوبة تستعمل ليلا كأمكنة لممارسة الدعارة…

وما أفاض الكأس وعجل بهدم السوق،هو محاصرة فيروس كورونا،تنزيلا للتدابير الاحترازية التي اتخذتها وزارة الصحة ووزارة الداخلية،حيث لوحظ أن السوق في شكله السابق ،مع انتشار البراريك قد يتسبب في انتشار الوباء،وبالتالي كان لا بد للسلطات من التفكير في هدمه تجنبا للازدحام والاختلاط أوقات التبضع. حيث تحول السوق الى فضاء مفتوح يستخدم لعرض المنتوجات الفلاحية خلال مدة زمنية تنتهي مع الوتحدة بعد الزوال.

وبهذا الإجراء الصحي الوقائي،تكون السلطات بتيفلت بمعية المجلس الجماعي،قد قضت على أخطر البؤر التي كانت تؤرق السلطات،وبالتالي تخلصت من أحد الأسباب التي كان بامكانها المساعدة على انتشار الوباء الفتاك،في انتظار ترحليهم الى المكان المخصص لهم.

مقالات ذات صلة

نور الدين زرزوري عن حزب الأصالة والمعاصرة يفوز في الانتخابات الجزئية، الدائرة الإنتخابية جماعة وجدة.

نور الدين زرزوري عن حزب الأصالة والمعاصرة يفوز في الانتخابات الجزئية، الدائرة الإنتخابية جماعة وجدة.

توقيف 8 مهاجرين سريين على مثن زورق مطاطي ذو محركين  .

توقيف 8 مهاجرين سريين على مثن زورق مطاطي ذو محركين  .

التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية استراتيجية فاشلة تهدر المال العام… المطالبة بالتعاقد المباشر لأعوان الحراسة و النظافة و الطبخ بالمؤسسات التعليمية مع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين

التدبير المفوض بالمؤسسات التعليمية استراتيجية فاشلة تهدر المال العام… المطالبة بالتعاقد المباشر لأعوان الحراسة و النظافة و الطبخ بالمؤسسات التعليمية مع الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين