شركة أنجليك .. نموذجا يحتدى به في تفعيل التدابير الوقائية لحماية الموظفين والعاملين.. – جريدة صوت العدالةشركة أنجليك .. نموذجا يحتدى به في تفعيل التدابير الوقائية لحماية الموظفين والعاملين.. - جريدة صوت العدالة

شركة أنجليك .. نموذجا يحتدى به في تفعيل التدابير الوقائية لحماية الموظفين والعاملين..

Mohamed Elbachiri

السبت 25 أبريل 2020 - 10:59

بقلم : محمد البشيري
صوت العدالة :

آنخراطا منها وبشكل ناجع وفعّال في التدابير الوقائية والاحترازية الهادفة الى الحد من تفشي وباء كوفيد 19، وحماية لموظفيها ومستخدميها وكافة العاملين داخل فضاء الشركة وكل الفاعلين في تدوير دواليب الإنتاج، سعت الإدارة المركزية لشركة أنجليك لتفعيل وأجرأة كافة الخطوات والتعليمات الرامية لحماية وسلامة العاملين بالشركة.

وبعد التوقف شبه الكلي الذي عاشته المؤسسة الإنتاجية، على خلفية الوضع الراهن الذي تعيشه البلاد جراء تفشي الوباء، إتخذت الإدارة من جديد كافة الترتيبات للعودة بشكل تدريجي واستئناف الأنشطة الإنتاجية والاقتصادية للشركة، وذلك بدءً من يوم الاثنين 20 أبريل الجاري ، حيث اتُّخذت كل الإجراءات اللازمة في هذا الإتجاه، وفق رؤية واضحة المعالم، ترتكز على الاعتماد على جزء محدود من القوة العاملة، لا تتعدى 30 في المائة، والتي تفرض ظروف الإنتاج تواجدها المادي داخل فضاء الشركة، فيما تمّ إعفاء المسنين والمعرضين للخطر (ذوي الأمراض المزمنة) من العمل في الظروف الراهنة حفاظا على سلامتهم.

كما تمّ تخفيض عدد ساعات العمل اليومية، وعدم اقتطاع أي جزء من الرواتب لكل العمال دون استثناء، سواء الذين تمّ إعفاؤهم للأسباب السابقة الذكر، أو الذين طُلِب منهم البقاء في منازلهم على أن يتم استدعاؤهم وقت الحاجة إليهم، بمن فيهم المشَغَّلين بالتعاقد. مع الإشارة إلى أن الشركة ملتزمة بعدم فصل أي فرد من الشغيلة، أو إنهاء عقد الشغل معه بصورة دائمة أو مؤقتة، رغم الانخفاض الحالي والكبير في النشاط الاقتصادي، وسيتم تتبع سيرورة العمل والانتاج باعتماد المواكبة عن بعد.

وحرصا من الشركة على سلامة الموظفين والأطر وكذا العمال، جرى اتخاذ أقصى التدابير لحمايتهم من كل المخاطر المرتبطة بالفيروس التاجي كوفيد 19، عبر تسخير كل الإمكانات والوسائل وفق معايير دولية، والتي من شأنها أن تضمن سلامتهم الصحية والنفسية والجسدية، عبر تحسيسهم بضرورة احترام مسافة الأمان داخل فضاء العمل، والالتزام الكلي بالتدابير الوقائية التي وضعتها الإدارة ضمن أولى الاولويات، عبر توفير وتوزيع أقنعة صحية رفيعة يتم ارتداؤها بشكل إلزامي ودائم من طرف الجميع دون استثناء، حفاظا على السلامة الفردية والجماعية.

وفي ذات الصدد، سعت الشركة لتكون نموذجا يحتدى به في هذا المضمار، عبر ترسيخ ثقافة الإلزام والإلتزام، والتي تقضي باحترام مسافة أمان لا تقل عن متر ونصف أثناء العمل وخارجه، وذلك لتجنب أي اتصال مباشر، مع الحرص على تركيب ووضع موزع آلي للمعقمات الكحولية داخل فضاءات أوراش العمل، بالاضافة الى تأهيل ورفع طاقة القوى العاملة في التنظيف، ووضع يافطات تحسيسية في أماكن متعددة تحث كل فرد وباستمرار على غسل اليدين تلقائيا وبشكل متكرر باستعمال الصابون الذي تم وضعه في متناول العاملين بالشركة في كافة مرافقها.

كل هذه المساعي المقرونة بالمجهودات الجبارة، لم تكن لتتأتى لولا تظافر الجهود، كل من موقعه وتخصصه داخل المؤسسة الانتاجية، سواء تعلق الأمر بالمسؤولين عن المصالح و مدراء أقسام الإنتاج وكذا مصلحة الموارد البشرية والفاعلين والمساهمين في نهضة وتنمية الشركة عموما والرفع من الانتاج على وجه التحديد، وذلك تحت الإشراف المباشر وعن كثب للسيد الرئيس المدير العام فؤاد السقاط والمدير العام السيد رضى السقاط، وكذا المدير العام المساعد السيد عثمان السقاط، مع انخرط فعلي لكل المساهمين والعاملين.

من جهة أخرى، كان للرسائل والتوجيهات التحفيزية التي يتلقاها العاملون بالمؤسسة الإنتاجية من طرف مدير الموارد البشرية أثر بالغ، خاصة وأنها تحمل قيم المحبة والنبل والتضامن، مع الاعتراف بالجميل وبالخدمات التي يقدمها الطاقم العامل كل من موقعه، حيث يتم التنويه بالمسار الذي قطعته الشركة من أجل تطوير كل المشاريع، هذه الرسائل مقرونة في ذات الوقت بقيم التعاضد والتكافل الاجتماعي الذي يضمن بلوغ مصاف الريادة، مع التذكير بأن الجانب الإنساني والاهتمام بالقوة العاملة هو في صلب الاهتمام وأولى الأولويات.

و في تصريحات حصرية ومتطابقة للعمال والمستخدمين خلال لقائنا بهم، افادوا أنهم يشتغلون ويزاولون مهامهم داخل المؤسسة الانتاجية بارتياح كبير، خاصة وأن الشركة وضعتهم في قلب الاهتمام، من خلال جملة من الإجراءات، أهمها مراقبة حرارة الجسم قبل ولوج مقر الشركة، مع إجراء دوريات مفاجئة لمراقبة عينة من الشغيلة في فضاء العمل قصد تجنب اي مخاطر، وذلك باعتماد آلية تكنولوجية وتقنية للحفاظ على السلامة الجسدية والنفسية للعمال.

وعلى هذا الاساس، فقد كان لجل الخطوات المتخذة من طرف إدارة الشركة أثر إيجابي بالغ على نفسية العاملين والمستخدمين بالفضاء الانتاجي، خاصة وانها تتم بتنسيق تام مع أطر طبية تابعة للشركة، والتي تقدم كافة الاستشارات اللازمة خاصة في الظرفية الراهنة، سواء في طريقة التعامل مع الأقنعة الواقية أو الوسائل المطهرة حفاظا على سلامة العاملين، والتي تعد أولوية كبرى ومحورا يحضى باهتمام الإدارة العامة للشركة ” انجليك ” .

ولهذا الغرض فقد عملت الإدارة عبر توصيات على تقديم كافة النصائح و المعطيات الضرورية التي من شأنها أن تحمي الجميع داخل فضاء الانتاج، وعدم تعريض سلامة العاملين لاي خطر، في ظل توفير مراقبة طبية صارمة تابعة للشركة تواكب عن كثب وباستمرار الحالة الصحية والنفسية للعاملين بالشركة.

……. يتبع

مقالات ذات صلة

حتى متم أكتوبر.. عجز الميزانية بلغ 51,2 مليار درهم

حتى متم أكتوبر.. عجز الميزانية بلغ 51,2 مليار درهم

المغرب يتوقع إنتاج 110 ملايين متر مكعب من الغاز في 2021

المغرب يتوقع إنتاج 110 ملايين متر مكعب من الغاز في 2021

فيدرالية السكر تعين حسن منير رئيسا جديدا لها

فيدرالية السكر تعين حسن منير رئيسا جديدا لها