الرئيسية أحداث المجتمع وكيل الملك بابتدائية انزكان يحبط عملية نصب برحاب المحكمة بواسطة كاميرة المراقبة

وكيل الملك بابتدائية انزكان يحبط عملية نصب برحاب المحكمة بواسطة كاميرة المراقبة

كتبه كتب في 29 يونيو، 2022 - 5:03 مساءً

عزيز بنحريميدة

بتعليمات من السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بإنزكان تم وضع شخص تحت تدابير الحراسة النظرية، بعد الإشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال، وذلك للتحقيق في الأعمال الإجرامية المنسوبة إليه بخصوص هذه القضية وتحديد كافة الأفعال التي تورط في ارتكابها قبل تقديمه أمام النيابة العامة المختصة لإستكمال مجريات التحقيق التفصيلي في النازلة.

المتهم تم توقيفه اليوم الاربعاء 29 يونيو الجاري، بمحيط المحكمة، وهو يحوم حول سيدة من تارودانت كانت قد حضرت من أجل أخوها المعتقل على ذمة قضية بسيطة، حيث أوهمها بقدرته على التدخل من أجل إخلاء سبيل أخوها مقابل مبلغ مالي قدره 2000، لكن حمحة ودهاء السيد وكيل الملك، الذي لاحظ تصرفات النصاب من خلال عدسات الكاميرات المثبتة على جنبات المحكمة، جعلته يأمر بإعتقاله، والتحقيق معه، إلا أنه أنكر جملة وتفصيلاً كل التهم الموجهة إليه، في مقابل ذلك إعترفت السيدة العجوز بأنها سلمته المبلغ المتفق عليه، وحين تفتيشه، عُثر على المبلغ كاملاً بجواربه.

ليأمر السيد وكيل الملك الاستاذ هشام الحسني بوضع الضنين تحت تدابير الحراسة االنظرية، لدى مفوضية الشرطة بإنزكان، وفتح تحقيق أولي معه بخصوص هذه القضية لتحديد كافة الأفعال التي تورط في ارتكابها قبل إحالته على النيابة العامة المختصة لإستكمال مجريات التحقيق التفصيلي في النازلة.

وكانت نفس المحكمة قد إعتقلت الإثنين الماضي 20 يونيو الجاري، شخص من جماعة سيدي بيبي، إنتحل صفة دركي، نصب على سيدة وابنتها بنفس الطريقة وبنفس المبلغ، حيث عُثر بحوزته على العديد من الوثائق المرتبطة بملفات قضائية حصل عليها المعني بالأمر من الضحايا ، كما تم العثور على لباس وبطاقة خاصين بجهاز الدرك الملكي وأصفاد، وغير ذلك من الوثائق المزورة التي يستعملها في عملية النصب على ضحاياه.

مشاركة