الرئيسية أحداث المجتمع وزان: الى متى ستبقى زنقة الناضور مطرح للنفايات؟

وزان: الى متى ستبقى زنقة الناضور مطرح للنفايات؟

FB IMG 1535044763338.jpg
كتبه كتب في 23 أغسطس، 2018 - 6:45 مساءً

 

 

صوت العدالة – محمد الحراق / وزان

 

تعيش بعض أحياء مدينة وزان تهميشا قاتلا في كل المرافق،خاصة تلك التي توجد في جوانب المدينة،حيث تتكدس الأزبال وتنتشر بشكل مخز،رغم الشكايات الكثيرة المقدمة لمجلس المدينة.

فزنقة الناضور التي توجد قرب السوق الأسبوعي،تحولت في مهلية الأسبوع وحتى ليلة العيد الى مقبرة لكل أشكال النفايات،روائح تنبعث من كل مكان،أمام المنتعبين الذين يجوبون يوميا المكان ذهابا وايابا. هذا الوضع حتم على الساكنة استعمال كل الوسائل للتواصل مع رئيس المجلس الجماعي لاخباره  بالموضوع،لكن كل المحاولات بقيت حبر على ورق،ووعود تتبخر بمجرج أن تسطع شمس يوم جديد.

FB IMG 1535044779950

الوضع المتردي للزنقة والراوئح المنبعثة من النفايات ابمتخلى عنها ،تسبب في أمراض كثيرة في وسط الأطفال الصغار والنساء الحوامل وحتى الشيوخ،ما حدا بجمعيات المجتمع المدني الى مطالبة المجلس والمنتخبون القيام بمهامهم التي يمليها عليهم واجبهم كممثلين للساكنة. الشركة القابضة تتعمد في كثير من الأحيان تجنب الزنثة وترك الأزيال تتراكم لمدة قد تصل لأسبوع،في غياب أية مراقبة من قبل المجلس.

فالى متى ستبقى زنثة الناضور مطرح لنفايات الغير؟ ومتى يع المجلس مسؤولياته كل ساكنة المدينة؟ وهل الشركة المكلفة بالنظافة غير معنية بجمع نفايات زنقة الناضور،أم أن هناك حسابات أخرى تصفى على حساب صحة المواطن؟

مشاركة