الرئيسية أحداث المجتمع هل ستوقع الأغلبية الجديدة لمجلس صفرو ميثاق شرف لتحديد خارطة الطريق؟

هل ستوقع الأغلبية الجديدة لمجلس صفرو ميثاق شرف لتحديد خارطة الطريق؟

كتبه كتب في 11 يونيو، 2022 - 5:38 مساءً

صوت العدالة-متابعة
بعد بلوكاج عاشته الجماعة الحضرية لمدينة صفرو طيلة أشهر وانعكاساته السلبية على السير العادي للشأن المحلي بدأ من الظلام الذي يخيم على بعض شوارع المدينة جراء تدني الإنارة العمومية واحتراق بعض المصابيح , جاء انتخاب رييس جديد للمجلس البلدي لصفرو في ظل توافقات سياسية وكانت الأغلبية المكونة من خمس مكونات سياسية واللامنتمون قد أصدرت بيانا حددت فيه ظروف المرحلة التي طبعتها استقالة رئيس المجلس الجماعي وتمسكها بمصلحة المدينة بعيدا عن ما أسمته بالمزايدات السياسية , ووعدت بإعلان ميثاق شرف سيحدد خارطة طريق للمرحلة الجديدة لكن هذا الميثاق لم يصدر لغاية كتابة هذه السطور , في ضوء استفسارات من مصادر الساكنة حول مآل عقد التدبير المفوظ لتدبير النفايات المنزلية الذي يربط الجماعة الحضرية مع شركة أوزون وهي النقطة التي أفاضت الكأس وكانت من أسباب وخلفيات البلوكاج ووضع الرييس السابق في الزاوية الضيقة لتقديم استقالته خاصة أن عقدها قد أشرف على انتهائه .
واستقت مصادرنا أن توسيع الأغلبية لترسيخ استقرار المجلس الجماعي واصدار ميثاق شرف لتحديد خارطة الطريق لإخراج جماعة صفرو التي تعاني من عجز في ميزانيتها يستضم , بإرادة سياسية ومناورات لازالت تطبخ حتى بعد انهزام مجموعة 16 باقتراع سري وعلني حرصت من خلاله السلطات المحلية أن تضع المسؤوليات السياسية على عاتق مكونات المجلس الحضري , لعدم إهدار الزمن السياسي وخلق متاعب للإدارة الترابية التي تحملت بتقل أعباء المتطلبات اليومية للساكنة تبعات البلوكاج وما واكبه من فراغ أصبح يتقل كاهل سلطات الإدارة الترابية التي حرصت على ملإ الفراغ خلال البلوكاج حيث عرفت باشوية المدينة خلال الفترة ضغطا كبيرا من مصالح المواطنين المعطلة حاولت تدبيره بطرق مرنة .
استفهامات الشارع الصفريوي الذي يتابع باهتمام بالغ تبعات البلوكاج ويعلق آمالا على المجلس الجماعي الجديد بتكتل الأحرار كقوة سياسية خلف مشاريع قد تأتي أو لا تأتي , أمام مناورات لولي المصالح السياسية الذي بدأ يراهن على إسقاط الأهلية عن النايب الأول لرئيس المجلس المتابع أمام محكمة جرائم الأموال في قضية يتابعها الرأي العام .

مشاركة