الرئيسية أحداث المجتمع مطالب لقائدي المشرك وبوحمام الجديدين بالتصدي لجبروت وتسلط بعض أعوان سلطة

مطالب لقائدي المشرك وبوحمام الجديدين بالتصدي لجبروت وتسلط بعض أعوان سلطة

كتبه كتب في 5 سبتمبر، 2022 - 12:29 صباحًا

نورالدين عمار : صوت العدالة

عبرت ساكنة المشرك عن ارتياحها على تعيين قائد جديد لاعطاء نفسا جديدا لتواجد السلطة واستعادة هيبتها واحترام التسلسل الإداري ووضع حد للتسيب والشطط في استعمال السلطة من قبل مقدم دوار الشروعة والدراوش وزمران والباكرة والمركز الفلاحي 331 المسمى « ج. م » . هذه الدواوير التي اضحت ضيعة محمية في ملكية هذا المقدم ، حيت يساهم في تفشي ظاهرة البناء العشوائي وحفر الآبار بدون ترخيص للموالين لحزب رئيس جماعة المشرك ونائبه الأول ولذوي القربى و لمن دفع اكثر.
وتجدر الاشارة ان هذا المقدم سبق وان كان مستشارا جماعيا عن دائرة دوار زمران ، مما جعله يملك خبرة في هندسة الانتخابات والتلاعب في اللوائح الانتخابية .
كما يتدخل في ابتزاز فلاحين ينتمون ترابيا لجماعة سانية بركيك التابعة لقيادة الغنادرة باعتبارها محادية لتراب المشرك ، وذلك في ملف حفر الآبار والحصول على مبالغ وهدايا في مقابل عدم الابلاغ عنهم لادارة الحوض المائي بالجديدة .

وقد صرح مجموعة من فلاحي دوار زمران ان المقدم المذكور تلاعب في الشعير المدعم وحرم عدة فلاحين من زمران والدواوير المجاورة للمتاجرة فيه باثمنة وصلت الى 4 دراهم للكيلو الواحد .
وأما مقدم الفرسان بتراب بوحمام فقد بلغ صيته كل مكان بالاقليم وتورطه في البناء العشوائي وحفر الآبار بدون ترخيص ، كما بات يعرف بشيخ شيوخ المنطقة . فهو الذي سمح ببناء مسبح على ارض سقوية واختار التستر على هذه العشوائية مقابل مبالغ خيالية .
وحسب مصادر موثوقة فان مقدم الفرسان اصبح فوق القانون.وغير مبال بتعليمات رئيسه المباشر .
هذا ويطالب كل من سكان المشرك وبوحمام القائدين الجديدين بفتح تحقيق في جبروت هدين المقدمين من أجل وضع حد للتجاوزات والخروقات و الشطط في استعمال السلطة في حق رعايا صاحب الجلالة بكل من جماعة المشرك وبوحمام ، حيث اصبحا يصولان و يجولان ويتحكمان في كل تراب القيادة و يساهمان في احداث فوضى عمرانية بشكل عشوائي و حف الآبار حتى وان كانت على تراب قيادة أخرى كماهو الحال بالنسبة لمقدم الشروعة .


وقد اشتهر هذان المقدمان بتدخلهما في العملية الانتخابية ، حيث تدخلا في اكثر من مرة في رسم الخريطة الانتخابية لكل من دوار زمران بالمشرك ودوار الفرسان ببوحمام مقابل التقرب من ذوي النفوذ للحفاظ على البقاء في مهمتما ، وكذا من أجل اختيار المرشح القادر على مسايرة نزواتهما.وخروقاتهما وشططهما في استعمال السلطة في حق المواطنين العزل .


هدا و ينتظر سكان قيادة المشرك وبوحمام من القائدين الجديدين بفتح تحقيقا في التجاوزات والخروقات الخطيرة التي تتعارض مع المفهوم الجديد للسلطة والقطع مع الجبروت والتسلط الذي كان ايام الزمن البائد .


فهل يفتح قائد المشرك الجديد تحقيقا وتحريا معمقا في خروقات المقدم المذكور ؟ وهل يتصدى لجبروت هذا المقدم وتلاعبه في البناء العشوائي وحفر الابار بتراب قيادة الغنادرة والمتاجرة بالشعير المدعم والتدخل في عملية الانتخابات وتحريف اللوائح الانتخابية ؟؟
وكيف يتعامل قائد بوحمام الجديد مع شيخ الشيوخ الذي يتحكم في تلات جماعات ؟
وهل يكشف عن علاقته بصاحب « البريمة» في حفر الآبار بطرق غير قانونية ؟
وأمام صمت السطات الاقليمية على جبروت هذين المقدمين التي فاحت رائحتهما الاقليم ، هل سيتدخل وزير الداخلية بايفاذ لجنة تقصي للوقوف على حجم فساد هذين المقدمين ؟؟

مشاركة