الرئيسية أخبار عالمية مسؤول عسكري أميركي يدخل على خط الأزمة بين المغرب والجزائر

مسؤول عسكري أميركي يدخل على خط الأزمة بين المغرب والجزائر

كتبه كتب في 5 فبراير، 2022 - 10:35 صباحًا

صوت العدالة- وكالات

أعرب رئيس القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا “أفريكوم”، عن قلق واشنطن من التوتر المتصاعد بين البلدين الجاريين.

وفي مؤتمر صحفي نقل مضامينه بيان لوزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، تطرق الجنرال ستيفن تاونسند للتوتر المغربي الجزائري في اجتماع رؤساء أركان دول القارة الأفريقية وأفريكوم، في روما.

وقال تاونسند، جوابا على سؤال حول الخلاف بين البلدين: “نأخذ على محمل الجد الصراع بين جميع دول القارة”.

وأوضح المسؤول العسكري الأميركي قوله “كلا البلدين يشعران بالقلق إزاء سيادتهما وسلامة أراضيهما. ولسوء الحظ، فقد طورا على مر السنين شكوكا تجاه بعضهما”.

وأوضح الجنرال الذي يعرف المغرب جيدا وهو من يقود مناورات “الأسد الأفريقي”، أن الولايات المتحدة في ارتباطها بالبلدين تسعى لاستنئاف الحوار بينهما للتغلب على خلافاتهما،

مشاركة