الرئيسية وكالات مراكش.. تسليط الضوء على أهمية الشارة الوطنية “المَغْرِب صُنْع يَدَوِي”

مراكش.. تسليط الضوء على أهمية الشارة الوطنية “المَغْرِب صُنْع يَدَوِي”

كتبه كتب في 7 ديسمبر، 2022 - 11:23 صباحًا

صوت العدالة- مراكش

سلط المشاركون في أشغال الدورة السابعة للأسبوع الوطني للصناعة التقليدية، اليوم الثلاثاء، بمراكش، الضوء على أهمية البطاقة المهنية الجديدة للصانع، والشارة الوطنية “المَغْرِب صُنْع يَدَوِي” “Morocco Handmade”.

وأبرز المشاركون خلال اليوم الثاني من أشغال هذه الدورة، التي تنظمها، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، بتنسيق مع مؤسسة دار الصانع، الميزات العديدة التي تخولها البطاقة المهنية الجديدة للصانع.

وتطرقوا إلى دور الشارة الوطنية “المَغْرِب صُنْع يَدَوِي” في ترويج وتسويق منتجات الصناعة التقليدية المغربية، خصوصا على المستوى الدولي، مؤكدين على الإيجابيات الكثيرة لهذه الشارة، التي ستساعدهم خصوصا على استكشاف الأسواق الأجنبية.

وقال مدير المحافظة على التراث والابتكار والانعاش بوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، موحى الريش، إن “الصانع التقليدي يمكنه الحصول على البطاقة المهنية الجديدة للصانع بعد التسجيل في السجل الوطني للصناعة التقليدية”، موضحا أن “هذه البطاقة تمنح الصانع التقليدي العديد من الامتيازات، خصوصا في ما يتعلق بالعمليات البنكية”.

وأبرز السيد الريش، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “البطاقة تنتمي للجيل الجديد، وتشمل جميع المعلومات المتعلقة بالصانع التقليدي، ويمكن قراءتها الكترونيا”، مؤكدا أن هذه البطاقة “ستشجع الصناع التقليديين على فتح حسابات بنكية من أجل تسهيل عمليات بيع وشراء المنتجات”.

وبخصوص الشارة الوطنية “المَغْرِب صُنْع يَدَوِي”، قال إنها تهدف بشكل أساسي إلى تجويد منتجات الصناعة التقليدية، مضيفا أن هذه الشارة هي اعتراف بمهارة الصانع التقليدي وجودة منتوجاته.

من جهته، كشف النائب الأول لرئيس جامعة غرف الصناعة التقليدية بالمغرب، محمد القدوري، في تصريح مماثل، أن “رؤساء غرف الصناعة التقليدية استلموا الدفعة الأولى من البطاقة المهنية الجديدة للصانع”، معتبرا أن “هذه البطاقة تعد فريدة ومتميزة مقارنة بباقي التجارب الدولية”.

وأكد السيد القدوري أن جميع الصناع التقليديين يمكنهم الحصول على هذه البطاقة شريطة التسجيل في السجل الوطني للصناعة التقليدية، مشيرا إلى أن كل الغرف ستكون رهن إشارة هؤلاء الصناع لمساعدتهم في الحصول على البطاقة.

من جانبه، عبر رئيس “تعاونية أولاد للنجارة”، حسن محيي الدين، الذي حصل على شهادة حق استعمال الشارة الوطنية “المَغْرِب صُنْع يَدَوِي”، عن سعادته بالحصول على هذه الشهادة، موضحا أن الحصول على هذه الشهادة تطلب استيفاء العديد من الشروط.

وأضاف السيد محيي الدين، في تصريح ل(إم 24)، أن الشارة الوطنية “المَغْرِب صُنْع يَدَوِي” ستقدم إضافة للتعاونية من أجل تسويق المنتوج خصوصا بالخارج، كما ستمكن من المشاركة في المعارض الدولية، مشيرا إلى أن هذه الشارة ستساهم، كذلك، في زيادة الاقبال على منتوجات التعاونية.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم، بهذه المناسبة، تسليم شهادات حق استعمال الشارة الوطنية “المَغْرِب صُنْع يَدَوِي” للعديد من المقاولات والتعاونيات.

وتضمن برنامج هذا اليوم من الأسبوع الوطني للصناعة التقليدية، جلسات للتبادل التجاري، بين مقاولات وتعاونيات الصناعة التقليدية المغربية، من جهة وزبناء أجانب، من جهة أخرى، كما تضمن جلسات لتبادل الخبرات والتجارب في مجال تسويق وبيع منتجات الصناعة التقليدية.

مشاركة