الرئيسية أحداث المجتمع مديرية عين الشق و شركة Epson ينظمان تظاهرة تربوية لترسيخ الوعي البيئي لذى الناشئة
“الخميس 23 فبراير 2023”

مديرية عين الشق و شركة Epson ينظمان تظاهرة تربوية لترسيخ الوعي البيئي لذى الناشئة
“الخميس 23 فبراير 2023”

IMG 20230224 WA0127.jpg
كتبه كتب في 24 فبراير، 2023 - 5:28 مساءً

ترأست الأستاذة لطيفة لماليف المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بعمالة مقاطعة عين الشق والسيدة سعيدة أسادة رئيسة المركز الجهوي للتوثيق والتنشيط والانتاج التربوي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات، والسيدة شروق مشتاش المسؤولة عن قسم Vidéoprojecteurs بمنطقة Epson Afrique Francophone يوم الخميس 23 فبراير 2023 بفضاء مدرسة المتنبي، تظاهرة بيئية تحت شعار ” مبادرة صغيرة…..خطوة كبيرة…” وذلك بحضور السيدات والسادة ” ممثلي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات، رؤساء المصالح بالمديرية، ممثلي شركة EPSON بالمغرب، بشرى بيبانوي متسلقة جبال عالمية، أطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية بالسلك الابتدائي، مديرات ومديري المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، أعضاء الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي، رئيس الفرع الإقليمي للفدرالية الوطنية لجمعيات أمهات واباء واولياء أمور التلاميذ، ليلى بوهو المديرة التنفيذية لجمعية بسمة ومراكز بسمة للأشخاص في وضعية إعاقة، رئيسة جمعية هبة للتعليم الاولي، وفعاليات جمعوية أخرى وعدد من الشخصيات المهتمة بالموضوع و وسائل الإعلام.
وتأتي هذه التظاهرة التربوية المنظمة بتعاون بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بعمالة مقاطعة عين الشق وشركة EPSON في إطار تنزيل مشاريع القانون الإطار رقم 51.17 لاسيما المشروع 10 المتعلق بالارتقاء بأنشطة الحياة المدرسية، وتفعيلا لمضامين خارطة الطريق 2022-2026″، كما تهدف إلى المساهمة في ترسيخ الوعي البيئي لدى الناشئة، من خلال تنظيم أنشطة متنوعة ذات أبعاد بيئية متمثلة أساسا في ورشة تدوير النفايات، ورشة الرسم والتلوين، وورشة البستنة، إلى جانب تنظيم معرض تربوي تمحور حول التربية البيئية، بالإضافة لتنشيط لقاء تواصلي من طرف السيدة بشرى بيبانو التي تعد أول مغربية عربية بلقت قمة ايفرست، ونموذجا يحتذى به في المثابرة والإصرار والتواضع والتفاؤل، حيث تقاسمت تجربتها مع المتعلمات والمتعلمين، وسلطت الضوء على مجموعة من المواضيع من قبيل التغير المناخي والأخطار المتزايدة لظاهرة الاحتباس الحراري التي تهدد كوكب الأرض.
كما عرفت النسخة الأولى للتظاهرة البيئية التي ستستمر على مدى يومين، انخراط حوالي 2500 تلميذة وتلميذ بالسلك الابتدائي وأقسام التعليم الأولي واقسام التربية الدامجة، موزعين على خمس مدارس ابتدائية بمنطقة سيدي معروف “م المتنبي، م. علي ابن أبي طالب، م. سلمان الفارسي، م. النهضة، م. ابن كثير”، تسليم هبة عبارة عن لوازم ومعدات خاصة بالبستنة ومصابيح تعمل بالطاقة الشمسية وعدة خاصة بورشة التلوين بالإضافة لمسلاط ضوئي.
كما تم تسليم 400 نسخة من قصة قصيرة مصورة للأطفال أعدته المديرية الإقليمية بدعم من شركة Epson.
وفي كلمة لها بالمناسبة، أكدت السيدة لطيفة لماليف، الدور الكبير ا لذي تلعبه الأنشطة التربوية في ترسيخ الوعي البيئي لدى المتعلمات والمتعلمين بالوسط المدرسي، كما نوهت بالانخراط الفعلي للأطر التربوية والإدارية والتلاميذ وشركة EPSON ، مستحضرة أهمية الانفتاح على شركاء المنظومة التربوية بما يسهم في توعية الناشئة.
من جهتها، نوهت السيدة شروق مشتاش، بالمجهودات المبذولة من لدن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء-سطات، مؤكدة على حرص الشركة على الانفتاح على المؤسسات التعليمية العمومية من أجل الاسهام في ترسيخ قيم المحافظة على البيئة، مبرزة التزام الشركة في الانخراط في المشاريع البيئية من خلال إنشاء أنظمة إعادة تدوير واعتماد منتجات جديدة صديقة للبيئة.
وتعمل Epson بالتزام شديد من أجل التنمية المستدامة، ويعود تاريخ هذه المشاركة إلى بضعة عقود، ففي
عام 1988 ،أصبحت أول شركة في العالم تعلن عن إزالتها لمركبات الكربون الكلورية فلورية التي
تستنزف طبقة الأوزون من عملياتها، مما يدل على التقدم الذي أحرزته الشركة في هذا الماجال، كما يظهر في أحدث تقرير للتنمية املستدامة 2021-2022.

مشاركة