الرئيسية أحداث المجتمع مديرمستشفى الولادة الليمون بالرباط يزيد من تعميق الأزمة ، سوء في اتخاذ القرارات و محاولات مكشوفة ضد مناضلات و مناضلي الاتحاد المغربي للشغل

مديرمستشفى الولادة الليمون بالرباط يزيد من تعميق الأزمة ، سوء في اتخاذ القرارات و محاولات مكشوفة ضد مناضلات و مناضلي الاتحاد المغربي للشغل

كتبه كتب في 18 يونيو، 2022 - 11:50 صباحًا

صوت العدالة- مجتمع

في الوقت الذي كان المكتب النقابي المحلي بمستشفى الولادة الليمون يأمل في التغيير والتعاطي الإيجابي لإدارة المستشفى من خلال تعليق جميع المحطات النضالية تعبيرا منه عن الرغبة الأكيدة في مؤسسة حوار جدي ومسؤول للاستجابة لمطالب الشغيلة بالمستشفى، يعود مدير المستشفى من جديد و ينهج اساليبه المعهودة لتعميق الأزمة في محاولات يائسة و مكشوفة في ضرب و تشتيت العمل النقابي ، و تحميل فشل الإدارة و عجزها عن حل المشاكل المتراكمة للعاملين بالمستشفى عبر حلول ترقيعية غير مقبولة.
إن المكتب النقابي المحلي بمستشفى الليمون التابع للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل يندد و يستنكر إقبار الملف المطلبي و محاولات صبيانية للادارة في نهج التضييق عن المناضلات و المناضلين عوض إيجاد حلول الاحتقان والتوتر بالمستشفى، و في مقدمته المطلب المستعجل لممرضي التخدير والإنعاش الرافضين بالعمل خارج القانون، بإجبارهم القيام بعملية التخدير دون إشراف طبيب التخدير و الإنعاش خلال فترة المداومة و التوقيت العادي و ما له من آثار سلبية لسلامة و صحة النساء الحوامل، إضافة إلى محاولات تهديدية بنقلهم الى مستشفى آخر في حالة عدم قبولهم بالواقع المر.
مسؤوليات عمقت معاناة ممرضات و ممرضين التخدير الرافضين للتخدير في غياب طبيب التخدير من ضغط و إنهاك مهني وصل حده الإحتراق النفسي المهني نتيجة سياسة الأذان الصماء و الترهيب بكل الطرق الممكنة دون إيجاد حل مركزي، إما بتطبيق القانون وتوفير أطباء التخدير أو إصدار مذكرة وزارية تحمي ممرضي التخدير و الإنعاش.
فإننا في المكتب المحلي للجامعة الوطنية للشغل :

  • نندد بسياسة التماطل و المراوغة و تجاهل الملف المطلبي للشغيلة الصحية بالمستشفى من بينها : النقص الحاد في الاطباء و الممرضين و القابلات ، غموض اسناد المسؤوليات ، المحسوبية و الزبونية في صرف منحة المردودية ، اتخاذ مجموعة من القرارات العشوائية بالمستشفى ، إغلاق مقصف المستشفى منذ سنوات على المستخدمين و المرضى ، محاولات الهجوم على الحريات النقابية من أجل إقبار مطالب المستخدمين……
  • نستغرب إلى واقع المستشفى الحالي رغم غياب طبيب التخدير خلال فترة المداومة والتوقيت العادي حيث عوض إيجاد حلول جذرية للمشاكل ، يطالب مدير المستشفى ممرضي التخدير بالقيام بمهام التخدير في غياب طبيب التخدير في خرق تام للقانون 43.13 المادة 6 و القرار الوزاري رقم 2150.18 المادة الثانية.
  • نستنكر التلاعب بالمسار المهني للعديد من المناضلين و بالطريقة العشوائية و الغير قانونية في انجاز لوائح الحراسة من قبل الإدارة .
  • نعبر عن تضامننا اللامشروط مع ممرضي التخدير بالداخلة في محنتهم.
    وعليه، قرر المكتب النقابي المحلي لمستشفى الليمون استئناف معركته النضالية ، إذ يدق ناقوس الخطر و يطالب من مديرية المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط و كل من يهمه الأمر، التدخل الفوري لوقف هذا النزيف الحاد، لأن الوضع الصحي بالمستشفى في الإنعاش يحتضر ولسوء التدبير و التسيير يفتقر.
مشاركة