الرئيسية أحداث المجتمع مجلس مدينة الدار البيضاء يستعد لإعادة تأهيل سوق الجملة للخضر و الفواكه

مجلس مدينة الدار البيضاء يستعد لإعادة تأهيل سوق الجملة للخضر و الفواكه

IMG 20170912 WA0080.jpg
كتبه كتب في 12 سبتمبر، 2017 - 2:44 مساءً

قرّر مجلس مدينة الدار البيضاء الشروع في إصلاح سوق الجملة للخضر والفواكه بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، والذي يعرف اختلالات في جميع المجالات؛ بما فيها إصلاح المحلات التجارية، وغياب المعدات والبنية التحتية، والتي تقلل من عائداته المالية.

ومن المنتظر أن تعمل شركة “الدار البيضاء للخدمات” التابعة للمجلس سالف الذكر، اليوم الثلاثاء، على فتح الأظرفة الخاصة بهذه الصفقة التي تهم إجراء إصلاحات بأكبر سوق للجملة بالمغرب، تقدر قيمتها بما يزيد عن 16 مليون درهم.

وحسب عدد من المهنيين، فإن سوق الجملة للخضر والفواكه المعروف لدى سكان الدار البيضاء بـ”مارشي كريو” يشهد اختلالات كبيرة، إذ إن بنياته التحتية تبقى ضعيفة لا ترقى إلى المستوى المطلوب، حيث يزداد الوضع سوءا به خاصة مع فصل الشتاء الذي يوجد على الأبواب.

وقال سعيد فريكان، الكاتب العام للجمعية المغربية للمستخدمين والمهنيين بسوق الجملة للخضر والفواكه بالدار البيضاء، إن هذا السوق “لم يعرف أي عملية إصلاح منذ سنوات؛ وهو ما يجعل الإصلاح مطلبا ملحا وضرورة قصوى”.

وأضاف المتحدث نفسه، في تصريحه له ، أن “سوق الجملة للخضر والفواكه في حالة يرثى لها؛ ذلك أن بنيته التحتية لم تتم تهيئتها منذ تشييده، بينما يستلزم أن تعاد كل عشر سنوات على الأقل في مثل هذه المشاريع الكبرى”.

وأردف الكاتب العام للجمعية بأن “الوضع يصبح كارثيا في فصل الشتاء، إذ إن مجاري الصرف الصحي مخنوقة، ناهيك عن غياب المراحيض التي لا ترقى إلى المستوى، إلى جانب غياب علامات تشويرية وغيرها”.

وتأتي خطوة إصلاح السوق بعد زيارة مفاجئة قام بها عبد الكبير زهود، والي جهة الدار البيضاء- سطات، لهذا المرفق، حيث وقف على مجموعة من الاختلالات التي يعاني منها، كما دخل في نقاش مع عدد من التجار حول المشاكل التي تعترضهم بالرغم من المحاولات التي قام بها مسيرو السوق لمنع اقترابهم من المسؤول الأول بالجهة.

ومعلوم أن سوق الجملة للخضر والفواكه يدر على مجلس مدينة الدار البيضاء ميزانية ضخمة، تقدر بما يناهز 15 مليار سنتيم سنويا؛ وهو الأمر الذي يتطلب أن تكون بنياته ترقى إلى المستوى المطلوب.

IMG 20170912 WA0079

مشاركة