الرئيسية صحة متمنياتنا للدكتورة زهرة حنين.. بالشفاء العاجل.. فهي المرأة القيادية التي لا تحتاج الى تعريف..

متمنياتنا للدكتورة زهرة حنين.. بالشفاء العاجل.. فهي المرأة القيادية التي لا تحتاج الى تعريف..

كتبه كتب في 16 أكتوبر، 2020 - 7:46 صباحًا

عبد الكريم الحساني / صوت العدالة

لا أحد سينكر عظمة هذه المراة وقوة موقفها، وهو الشيء الذي انعكس بالفعل ايجابا دون محاباة على محيطها، حيث ان ما قدمته هذه المراة و ما قامت به من ادوار طلائعية، جعلها تلعب دور الفاعل المبادر بكل جرأة.

الدكتورة “حنين زهرة” إسم على مسمى.. تحملها المسؤولية بكل صدق واتخاذها للقرارت الحاسمة ليس بالشىء الهين ولا السهل اليسير، فهي رمز للعطاء ونبراس للعمل الجاد، والمثابرة والتفاني في خدمة الاخرين، وبذلك حق لها ان تملك قلوب المواطنين وتأسر حبهم وتكسب ودهم وتقديرهم لها..

كيف لا وهي من تنجد المستغيث، وتبادر في كل محطة لتقديم يد العون، وتيسير الصعب، لتحمل رسالة قوامها التضامن والتآزر ومنبعها قيم الانسانية الكونية المشتركة.. هي بالفعل الذكتورة ماما زهرة وحنين كما يلقبها الجميع ..

ولعل خبر اصابتها بفيروس كورونا، قد حل كالصدمة على محبيها، ومن عايشوا مواقفها النبيلة، فكان و لابد، ان يقف الجميع، من جمعيات و فاعلين بالمجتمع المدني وسياسين عموما، وساكنة حي اناسي على وجه التحديد ليتمنوا لها الشفاء العاجل القريب، لتستأنف نشاطاتها..

في ذات السياق، تاتي المتمنيات لها بالشفاء تباعا، كيف لا وهي التي رسمت الابتسامة على محيى الكثيرين، ملخصة كامل الحب والود، هي ذات الرسالة والمتمنيات التي يحملها عبد الكريم الحساني و مولاي الحسن مبارك فلحاوي والاستاذة الصحفية الكبيرة بقناة الغد اكرام الازرق و محمد البشيري و عبد القادر السباعي و جميع مكونات وطاقم جريدة وكالة الانباء متمنين لها بالشفاء العاجل.

مشاركة