الرئيسية أحداث المجتمع ماذا بعد الحكم على الصحفي سليمان الريسوني ب 5سنوات سجنا نافذا.

ماذا بعد الحكم على الصحفي سليمان الريسوني ب 5سنوات سجنا نافذا.

IMG 20210710 WA0021.jpg
كتبه كتب في 10 يوليو، 2021 - 9:31 صباحًا

بقلم ياسين بن ارحيل | صوت العدالة | الرباط.

في اليوم 94 من الإضراب عن الطعام ثم الحكم على الزميل الصحفي #سليمانالريسوني بخمس سنوات حبسا نافذاً…الحكم اليوم هو إغتيال لحرية الصحافة وضرب صارخ لكل الشعارات الرنانة عن المغرب الجديد وعن العدالة واستقلال القضاء. كما أنه إعلان واضح عن السياسة المنحطة في تكميم الأفواه الحرة. و أود أن أقول لجميع المغاربة أن اليوم هو نقطة سوداء قاتمة و وصمة عار ستكتب في تاريخ بلدنا الحبيب…بلد الحق و القانون و الحريات. لكن واهم من يظن ان الفكرة يمكن سجنها او يمكن كبح صوت الحقيقة، والأسف الشديد على إفراغ القانون من روحه واسخدامه لضرب من غرد خارج السرب..فمتى سينعم هذا الوطن بالحرية ويسجن الفاسدون بدل الأحرار..و رسالتي للشرفاء رجاءا لا تنقصو من عمر الديمقراطية و تراكمات استقلالية العدالة ولا تمضوا بإمعان في الترجعات التي سيدفع ثمنها هذا الوطن غاليا..فكثرة الضحايا والمظلومين ستبقى وصمة عار على جبين تاريخ الدولة، وربما ستأتي مرحلة أخرى تطلق على ما عشناه توصيفا أكثر من #سنواتالجمر_والرصاص أنذاك ستكون عملية الإنصاف والمصالحة عملية مستهلكة.
لا أحد اليوم سيستفيد من سجنه..لأن العدالة لم تكن في يوم من الأيام انتقامية و أنا الآن لن أتطرق كثيرا إلى تفاصيل القضية و إعادة تركيب شظاياها المؤلمة و المحزنة،فالملك محمد السادس نصره الله إنسان عطوف و حنون و من الأكيد أنه سينظر للعفو عن الريسوني من زاوية الأبناء الذين فقدوا أباهم و هو على قيد الحياة.
الملك نصره الله هو أب للمغاربة و عفوه هو جبر لضرر الجميع،و لن تضيع حقوق الريسوني طالما أن الملك هو الذي سيصلح ذات البين و خروجه من السجن هو ضمان لتعويض من يحتاج إلى تعويض.

مشاركة