الرئيسية أحداث المجتمع لقاء تشاوري إخباري لإعطاء الانطلاقة الرسمية لإعداد مشروع برنامج تنمية اقليم ورزازات 2023-2028.

لقاء تشاوري إخباري لإعطاء الانطلاقة الرسمية لإعداد مشروع برنامج تنمية اقليم ورزازات 2023-2028.

كتبه كتب في 4 فبراير، 2022 - 9:30 صباحًا

صوت العدالة : ورزازات

بقلم : عبد الله أيت المؤذن
شهد قصر مؤتمرات بمدينة ورزازات انعقاد اجتماع اخباري تشاوري وذلك يوم الخميس 03 فبراير 2022،ابتداء من الساعة الثالثة مساء والذي نظمه المجلس الإقليمي لورزازات، وقد ترأس هذا اللقاء التشاوري السيد عامل إقليم ورزازات، بحيث استهل اللقاء بالاستماع إلى النشيد الوطني، وبعده إلقاء الكلمات خاصة من طرف السيد عامل اقليم ورزازات ورئيس المجلس الاقليمي السيد سعيد أفروخ الذي عبر من خلالها على إمتنانه وشكره لكل الحاضرين في اللقاء والذي يعتبر محطة انطلاق لبرنامج التنمية بالاقليم، وهذا اللقاء التشاوري – كما عبر السيد رئيس المجلس الاقليمي – جاء طبقا للمادة 80 من القانون التنظيمي رقم 112.14 المتعلق بالعمالات والاقاليم، التي تنص على أنه: » يضع رئيس العمالة أو الاقليم، تحت إشراف رئيس مجلسها خلال السنة الاولى من انتداب المجلس، برنامج التنمية للعمالة أو للإقليم ويعمل على تتبعه وتحيينه وتقييمه« . ووفقا للمادة 4 من المرسوم رقم 2.16.300 بتحديد مسطرة اعداد برنامج تنمية العمالة أو الاقليم وتتبعه وتحيينه وتقييمه واليات الحوار والتشاور لإ عداده، التي تنص على أنه: » يتخذ رئيس مجلس العمالة او الاقليم، خلال السنة الاولى من مدة انتداب المجلس ،قرار اعداد مشروع برنامج تنمية العمالة أو الاقليم..
هذا وقد تخلل برنامج اللقاء التشاوري عرضين الأول حول حصيلة عمل المجلس الاقليمي لورزازات خلال سنوات 2016-2020 وفق المحاور التالية :

  • المحور الأول : نبذة عن ورزازات.
  • المحور الثاني : المجلس والأجهزة المساعدة والادارة.
  • المحور الثالث : المالية والممتلكات.
  • المحور الرابع : حصيلة تنفيذ برنامج تنمية الاقليم 2017-2022.
    هذا العرض من إلقاء السيد حميد أكناو مدير المصالح بالمجلس الاقليمي.
    والعرض الثاني تحت عنوان ” برنامج تنمية إقليم ورزازات 2023-2028 ، من إلقاء السيد محمد لويحي عضو فريق التنشيط المواكب للمجلس الإقليمي، بحيث أشار في عرضه امام الحاضرين إلى الإطار التشريعي والتنظيمي لبرنامج تنمية الإقليم، لينتقل بعد ذلك إلى عرض مراحل إعداد برنامج التنمية بالإقليم وهي مرحلة التشخيص التشاركي مع القطاعات الحكومية والمجتمع المدني ثم مرحلة وضع وترتيب الأولويات ومرحلة تحليل مالية المجلس الإقليمي فيما المرحلة الرابعة خاصة بصياغة وثيقة برنامج تنمية إقليم ورزازات والمرحلة الأخيرة خاصة بإعداد منظومة التقييم والتتبع.
    ليختتم اللقاء بفتح للحاضرين باب الحوار والنقاش الذي تأرجحت فيه المداخلات بين تسجيل الملاحظات وطرح الأسئلة وبعض اقتراحات عبارة عن توصيات. وبعدها قدم السيد رئيس المجلس الإقليمي ردا عن هذه المداخلات إلى جانبه قدم السيد عامل عمالة إقليم ورزازات كلمة أشار من خلالها على ضرورة العمل بشكل تشاركي تعاوني بين مختلف الهيئات والمجالس والمصالح وكل مكونات المجتمع المدني من أجل إخراج هذا المشروع التنموي بالإقليم والذي من شأنه تقديم حلولا لمجموعة من التحديات المطروحة وكذلك من أجل إسعاد الساكنة ، وكله أمل في الطاقات التي يزخر بها الاقليم من المؤهلات البشرية كما عبر السيد العامل في كلمته الاختتامية .
    وبهذه المناسبة التشاورية الإخبارية تشرف السيد رئيس المجلس الإقليمي ، أصالة عن نفسه وعن باقي الأعضاء وكافة رعايا صاحب الجلالة بهذه الربوع من المملكة المغربية ،برفع برقية الولاء والوفاء إلى المقام العالي بالله ببعث أسمى آيات الولاء والإخلاص والتعلق المتين بأهداب العرش العلوي المجيد.
    هذا وجدير بالذكر أن هذا اللقاء عرف مشاركة السيدات والسادة اعضاء المجلس الاقليمي لورزازات، ونائب رئيس جهة درعة تافيلالت، ورؤساء الجماعات، ورؤساء المصالح اللاممركزة للدولة، ثم رؤساء الغرف المهنية لجهة درعة تافيلالت، ومديري المؤسسات العمومية بالإقليم، بالإضافة إلى فريق التنشيط المواكب للمجلس الاقليمي في اعداد برنامج التنمية، اضافة الى بعض ممثلي مختلف الجمعيات والمؤسسات الشريكة، وممثلي وسائل الإعلام المحلي والجهوي والوطني.
مشاركة