الرئيسية أحداث المجتمع كشفت دراسة حديثة عن شخصيات عمومية أفقدت المواطنين المغاربة الثقة في العمل السياسي

كشفت دراسة حديثة عن شخصيات عمومية أفقدت المواطنين المغاربة الثقة في العمل السياسي

كتبه كتب في 11 يناير، 2023 - 12:15 مساءً

جريدة صوت العدالة : متابعة

دراسة حديثة كشفت عن أبرز عن أسماء ثلاث شخصيات عمومية ساهمت بشكل كبير في فقدان الثقة في العمل السياسي لدى المواطنين المغاربة.
حسب إستطلاع للرأي أنجزه المركز المغربي للمواطنة، لتقييم أداء الحكومة المغربية خلال سنة 2022 جاء على رأس هذه اللائحة عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ورئيس الحكومة، حيث حاز حصة الأسد من نسبة الشخصيات العمومية الأكثر مساهمة في فقدان المغاربة الثقة في العمل السياسي، بما مجموعه 48،9 في المائة من الأصوات.
وحل في المركز الثاني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، ورئيس الحكومة السابق عبد الإله بن كيران، حيث حصل على نسبة 13،5 في المائة من الأصوات.
أما المركز الثالث، إحتله الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ووزير العدل، عبد اللطيف وهبي، حيث حصل على نسبة 13،4 في المائة من الأصوات .
من أبرز الممارسات التي ساهمت في فقدان المواطن الثقة في الحكومة، هي إستفادة رئيس الحكومة من إرتفاع أسعار المحروقات، لإمتلاكه أسهما في الشركة المهيمنة على السوق.
و كذلك تغيير وزير العدل لمواقفه السياسية بعد تعيينه وزيرا، من ضمن الممارسات التي كان لها أثر كبير في فقدان المغاربة الثقة في العمل السياسي والحكومي.
أما بخصوص أعضاء الحكومة الأكثر حضورا وأداأ، حصل ثلاث وزراء على 79% من أصوات المشاركين، وهم ناصر بوريطة، وعبد الوافي لفتيت، وفوزي لقجع.
وأُنجز هذا الاستطلاع خلال الفترة الممتدة ما بين 20 أكتوبر و12 نونبر 2022،وشارك فيه 2272 مواطنة ومواطن من جميع جهات المملكة، مثلت النساء 14,2% والرجال 85,8 %، كما مثل الشباب دون 30 سنة 27,8 % من المشاركين، في حين مثل الأشخاص ما بين 30 و 40 سنة 32,5 %، 24,29 % بالنسبة للأشخاص ما بين 40 و50 سنة، في حين أن الفئات العمرية التي تتجاوز %50 سنة مثلت 15,5 %.

مشاركة