الرئيسية أحداث المجتمع قلة وسائل النقل تأرق ساكنة بعض أحياء مدينة إنزكان و مطالب بالتدخل

قلة وسائل النقل تأرق ساكنة بعض أحياء مدينة إنزكان و مطالب بالتدخل

كتبه كتب في 16 سبتمبر، 2022 - 2:50 مساءً


رشيد أنوار / صوت العدالة
ما تزال تعيش بعض أحياء مدينة إنزكان في عزلة تامة ، بسبب غياب وسائل النقل ،حيث يضطر العشرات من ساكنة أحياء الجرف و بوزكار و درب دوتاكيت و أمتكيك و أوشاح و حي النور و غيرها …الى قطع مسافة كبيرة للوصول الى الشارع الوحيد (شارع مولاي على الشريف ) الذي توجد على طوله مواقف لخط النقل العمومي الوحيد (خط 11) الذي يربط بعض أحياء مدينة إنزكان بمدينة أكادير مرورا ببنسركاو …


عذاب تتحمله الأسر يوميا حسب ما توصلت به صوت العدالة من شهادات صادمة لإباء يرافقون بناتهم و أولادهم في الساعات الأولى للصباح ، مما يضطرهم الى قضاء أكثر من ساعة مشيا و نصفها وقوفا للإنتظار حافلة تسير يمكن أن تقف أو لا تقف حسب مزاجية السائق و عدد الركاب …


و في وقف أخر لا يقل غرابة ، فقد كسرت القاعدة التى تسخر وسائل النقل لتقديم خدمات القرب للمواطن الى تحولها الى وسيلة ثابة ( خط 06) حيث تنطلق من قرب المستشفى الإقليمي لإنزكان في إتجاه الحي الجامعي ، أي بعدها الكلي عن جميع أحياء تراست و الرمل .. حيث يستلزم الوصول اليها قطع أكثر من ساعة من الزمن مشيا …


و ما زاد تعميق الازمة هو توقيف الخط رقم 10 الذي كان يربط بعض الاحياء المجاورة لواد سوس بمركز المدينة إنزكان ،مرورا بحي الرمل ، بعد ما يقارب الخمسة شهور من إنطلاقه ،مما يحرم فئة عريضة من الساكنة من أبسط الخدمات التى يكفلها لها الدستور ،خصوصا أن هاته الأحياء تعرف كثافة سكانية كبيرة ..

مشاركة