الرئيسية أحداث المجتمع قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي يترأس مراسيم تدشين مفوضية الشرطة بجماعة العطاوية عمالة إقليم قلعة السراغنة.

قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي يترأس مراسيم تدشين مفوضية الشرطة بجماعة العطاوية عمالة إقليم قلعة السراغنة.

received 441426693067260.jpeg
كتبه كتب في 18 أبريل، 2019 - 2:57 مساءً

صوت العدالة: بهيجة بوحافة

ترأس عصر يومه الاربعاء 17 أبريل الجاري، السيد قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي مراسيم حفل تدشين المقر الجديد لمفوضية الشرطة بمدينة العطاوية، بحضور كل من السادة العلوة والي الأمن بالجهة و أحمد اخشيشن رئيس الجهة وهشام السماحي عامل إقليم السراغنة و محمد الشيكر الكاتب العام بالعمالة ورئيس المنطقة الأمنية بقلعة السراغنة ورئيس المنطقة الأمنية ببنجرير ورئيس المنطقة الامنية بشيشاوة ورئيس المنطقة الامنية بمراكش والوكيل العام بمحكمة الاستئناف ورئيس المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة ووكيل الملك بها ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس بلدية العطاوية ورئيس بلدية القلعة وبرلمانيي البام والاستقلال و حضور جماهيري وازن يعكس الانطباع الطيب للساكنة، و مباشرة بعد  وصول السيد والي جهة مراكش آسفي الذي وجد في استقباله شخصيات أمنية من مختلف المناطق الإقليمية بالجهة، استهل الحفل بتحية العلم على نغمات النشيد الوطني، بعدها قدم طارق بن ميمون الذي تمت المصادقة من طرف السيد المدير العام للأمن الوطني على تعيينه رئيسا لمفوضية الشرطة بجماعة العطاوية شروحات لوالي الجهة و الوفد المرافق له حول البطاقة التقنية لمدينة العطاوية و الهيكل التنظيمي للمقر الجديد الذي تم بناؤه على مساحة تقدر ب 1979 متر مربع، يشمل مكاتب للهيئة الادارية، الاستعلامات العامة، الشرطة القضائية، التوثيق والوثائق التعريفية، الاتصال اللاسلكي والاعمال الاجتماعية، بالإضافة الى العديد من المرافق والمكاتب والتجهيزات اللوجيستيكية المخصصة لطاقم الموظفين العاملين بالمفوضية التي تضم جميع الاختصاصات والخدمات لصالح المرتفقين،د.

received 354030181901936

بعدها قام السيد قسي لحلو والي جهة مراكش آسفي جولى شاملة لجميع الأقسام و المصالح بالمفوضية مع الاطلاع على مختلف التجهيزات السلكية و اللاسلكية استغرقت وقتا مهما ليتوجه الوالي و الوفد المرافق له الى فضاء خصص للاحتفال بهذا الإنجاز التاريخي وفي البداية  ألقى السيد نور الدين ايت جلال رئيس المنطقة الأمنية بقلعة السراغنة أمام والي جهة مراكش وعامل إقليم قلعة السراغنة ورئيس الجهة والوفد المرافق استهلها بكلمة ترحيبية و توجيه الشكر الى كل من ساهم من قريب أو بعيد لاخراج هذا الانجاز لحيز الوجود في ظرف قياسي، مشيرا الى خصوصية  المرفق المشيد بأحدث المواصفات المخصصة للمفوضيات وطنيا بهدف تقديم خدمات تتسم بالدقة والجودة والسرعة لمحاربة الظواهر المخلة بالقانون والتي تمس براحة المواطنين، مؤكدا أن إحداث مفوضية الشرطة بالعطاوية يندرج في إطار استراتيجية التطوير المرفقي والهيكلي للبنيات الأمنية وترجمتها الى وحدات قرب وتوفير الخدمات الأمنية والقضائية والادارية وتقوية الحضور الأمني تجسيدا للتوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

كما أشار ايت جلال رئيس المنطقة الإقليمية للأمن الوطني بقلعة السراغنة الى ان قرار المدير العام للأمن الوطني، جاء من أجل تمكين المواطنين وضيوف المدينة من خدمات امنية وادارية في مستوى التطلعات، وكذا الحفاظ على امنهم وممتلكاتهم، ومحاربة كل الظواهر المخلة بالقانون والتي تمس براحة المواطن وسلامته، موضحا  أن هذا المشروع يعد في حد ذاته، حصيلة للاستراتيجية العامة التي تنهجها المديرية العامة للامن الوطني في اطار تدبير الشؤون الامنية والادارية للمواطنين وتلبية حاجياتهم في أحسن الظروف، عبر توسيع التغطية المجالية والزيادة في عدد المرافق والمصالح الامنية وتعميمها، مضيفا ان تنزيل قرار افتتاح المفوضية والذي أشرفت على برمجته المديرية العامة للأمن الوطني، رصدت له ميزانية خاصة واعتمادات مالية لتجهيز وتوفير جميع اللوازم المرتبطة بالعمل الامني تقنيا وإداريا، من اجل تحقيق شرطة مواطنة حريصة على خدمة المواطن واحترام الحقوق والحريات الفردية والجماعية، وأبرز في ختام كلمته أن الموارد البشرية العاملة بالمفوضية تتطلع وفق سياسة الانفتاح الممنهجة من طرف المديرية العامة للامن الوطني الى دعم وتعاون الجميع سلطات عمومية وقضائية وهيئات محلية ومكونات المجتمع المدني، مؤكدا انخراط هذه الوحدة الامنية الجديدة في الحفاظ على الامن والسكينة والطمأنينة لرعايا الملك محمد السادس في حاضرة العطاوية.

مشاركة