الرئيسية أمن فضيييحة ايقاف شرطي بتهمة اعداد وكر للدعارة بالقنيطرة تثير الجدل

فضيييحة ايقاف شرطي بتهمة اعداد وكر للدعارة بالقنيطرة تثير الجدل

IMG 20170907 WA0068.jpg
كتبه كتب في 19 سبتمبر، 2017 - 10:36 مساءً

أمرت النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بالقنيطرة ، الأسبوع الماضي ، عناصر الدائرة الأمنية الأولى بوضع رجل أمن رهن الحراسة النظرية للتحقيق معه بتهمة إعداد وكر للدعارة ، إثر شكايات تقاطرت عليها من قبل جيرانه ، يتهمونه فيها بفتح منزله للراغبين في البحث عن قضاء ليال حمراء وإلحاق الأذى بهم ، وسارعت عناصر الأمن إلى إقتياده إلى مقر التحقيق وتجريده من لوازم عمله ، بعدما أشرف مسؤول قضائي بالنيابة العامة شخصيا على العملية .

وأوضح مصدر مطلع مقرب من التحقيقات التمهيدية التي تجريها الضابطة القضائية أن الشرطي المنتمي إلى فرقة التدخل السريع بالقنيطرة ، كانت تحوم حوله شبهات منذ شهور ، بعدما إنتقل للعمل بولاية أمن القنيطرة قادما إليها من منطقة أمن سيدي إفني .

وإستنادا إلى المصدر ذاته ، حاولت بعض الأطراف ثني رجل الأمن عن القيام بأفعاله المشينة ، بعد وصول الشكايات الصادرة ضده إلى النيابة العامة ، إلا أنه تمادى في جعل بيته وجهة للعشاق القادمين من الحانات الليلية بمقابل مادي ، وهو ما يحدث الضجيج والصخب في أوقات متأخرة من الليل أثناء عربدة العاهرات بفعل تأثير الكحول ، كما سبق أن دخل في عراك مع الجيران ، ما أثار حوله ضجة وصل صداها إلى مسؤولين ، إنتهت بفتح تحقيق قضائي معه ووضعه رهن الحراسة النظرية .

وسبق تنقيل رجل الأمن من ولاية أمن القنيطرة إلى ولاية أمن مراكش ، وبعدها سيدي إفني ، بعدما سجلت في حقه إختلالات مهنية ، ثم عاد من جديد في الشهور الماضية ، للعمل بولاية أمن القنيطرة .

وأحالت الدائرة الأمنية الأولى ، على وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بالقنيطرة ، رجل الأمن قصد إستنطاقه في الإتهامات المنسوبة إليه ، بعدما أمرت النيابة العامة بإستدعاء جميع المشتكين للإستماع إلى إفادتهم في الموضوع ، إضافة إلى الحارس الليلي بالحي الذي يقطنه الموقوف ، قصد إتخاذ الإجراءات الزجرية ، كما سارعت ولاية أمن القنيطرة إلى إشعار المديرية العامة للأمن الوطني بالموضوع ، وأمرت بتجريده من زيه الرسمي ولوازم عمله في إنتظار ما ستؤول إليه مجريات التقاضي أمام المحكمة .

مشاركة