الرئيسية أحداث المجتمع عرض أولي لكبسولات التعبئة حول المدرسة المغربية كتجربة رائدة بأكاديمية جهة الدار البيضاء سطات

عرض أولي لكبسولات التعبئة حول المدرسة المغربية كتجربة رائدة بأكاديمية جهة الدار البيضاء سطات

كتبه كتب في 26 أكتوبر، 2022 - 6:00 مساءً

.صوت العدالة- مجتمع

ترأس عبد المومن طالب مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات صباح يومه الأربعاء 26 أكتوبر2022 بمقر الأكاديمية، حفلا جهويا للعرض الأولي لكبسولات “التعبئة حول المدرسة المغربية” بحضور السيد محمد عزيز الوكيلي المدير المساعد، والسيدات والسادة المديرين الإقليميين، ورؤساء الأقسام والمصالح بالأكاديمية، ورئيس مؤسسة Chaplin Prod، والفنانين المبدعين ممثلي المؤسسة، ورؤساء وممثلي جمعية تنمية التعاون المدرسي بكل من المديرية الإقليمية الحي الحسني، وعين الشق، وسطات، وبرشيد والنواصر، ومديونة، وعين السبع الحي المحمدي، وابن امسيك ورؤساء وممثلي الفرع الجهوي للجامعة الملكية للرياضة المدرسية، وللفرعين الإقليميين بكل من المديرية الإقليمية ابن امسيك، والنواصر.
وتروم كبسولات “التعبئة حول المدرسة المغربية”، تنمية شخصية المتعلمات والمتعلمين، وتربيتهم على قيم المواطنة وفضائل السلوك المدني، وإكسابهم الذوق الفني والجمالي، وتعويدهم على التفاعل الإيجابي داخل المجتمع المدرسي وخارجه، وترسيخ القيم الإنسانية لديهم، من قبيل التعاون، والتعايش، والتسامح، وقبول الاختلاف كما تتوخى جعل المؤسسة التعليمية ذات جاذبية يقبل عليها المتعلمات والمتعلمون، وينخرطون في أنشطة الحياة المدرسية باعتبار الأنشطة اللاصفية مدخلا أساسا لتجويد التعلمات.
في مستهل هذا اللقاء، ألقى مدير الأكاديمية كلمة رحب في مستهلها بالمؤسسة الشريكة رئيسا وأعضاء الحاضرين في هذا الحفل الجهوي المخصص للعرض الأولي للكبسولات التربوية التوعوية التثقيفية الموسومة بالتعبئة حول المدرسة المغربية”، التي أعدتها الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، في إطار الشراكة المبرمة مع مؤسسة Chaplin Prod، تحت إشراف وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، مذكرا بالسياق الذي يؤطرها، إذ يأتي إعداد هذه الكبسولات وإنتاجها في سياق تنفيذ خارطة الطريق ولاسيما الشق المتعلق بجودة التعلمات وتعزيز التفتح، ومواصلة تنزيل الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات مضامين القانون الإطار 17/51، المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، خاصة المشروع 10، الرامي إلى الارتقاء بالحياة المدرسية واستنادا إلى معطيات تقرير النموذج التنموي، الداعي إلى أن تكون لأنشطة التفتح الثقافية والفنية والرياضية مكانة أكثر أهمية في المناهج والمقررات الدراسية؛ بما يسهم في تحقيق نهضة تربوية رائدة لتحسين جودة التعليم، مذكرا بحرص الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء سطات، بمعية المؤسسة الشريكة، على تنظيم دورات تكوينية لفائدة السيدات منسقات والسادة منسقي الحياة المدرسية، ومنشطات ومنشطي الأندية التربوية عموما، وأندية المسرح المدرسي خصوصا، في مجالات الكتابة، والتشخيص، والتعبير الجسدي، والارتجال، والديكور والسينوغرافيا، حيث استهدفت هذه الورشات 1000 أستاذ (ة) و20000 متعلم(ة).
وفي ختام كلمته، جدد السيد المدير الشكر الجزيل لمؤسسة “Chaplin Prod” التي سهرت على تأطير الدورات التكوينية من خلال الفنانين المرموقين: سعد التسولي، وفاطمة خير، وسعيد آيت باجا، وبنعيسى الجيراري، وفريد الركراكي، ومحمد بوبو، ورشيد الخطابي، والشريف نجاح،على على مواكبتهم للأكاديمية، خلال هذه التجربة الناجحة، والتي توخت منها هذه الأكاديمية ، الانفتاح على الفنان المبدع من أجل تنشيط ورشات تأطيرية لفائدة الأطر التربوية والإدارية، وتقاسم تجربته الغنية، باعتباره متخصصا في هذا المجال، ومتملكا لآليات التنشيط، ومتمرسا عليها.

من جهته، توجه الفنان سعيد آيت باجا باسم أعضاء المؤسسة الشريكة للأكاديمية في هذا العمل، بالشكر الجزيل إلى السيد مدير الأكاديمية على إشرافه الشخصي على المشروع وتتبع جميع محطاته، وحرصه على إشراك الجميع، واستحضار بعد الجودة والرهان عليه، مذكرا أن السيد وزير التربية الوطنية، بعد أن لاحظ الاتقان والمشاركة التي ميزت هذا المنتوج، طلب تعميم التجربة على باقي أكاديميات المملكة، وفي السياق نفسه، أشاد بعض الفنانين ممثلي المؤسسة، بالتجربة وأبعادها التربوية.

إثر ذلك، تم عرض عشر كبسولات محورها العام التعبئة حول المدرسة المغربية، أنتجتها الأكاديمية وأخرجتها المؤسسة الشريكة، وكتب حلقاتها المدرسون ولعبوا أدوارها إلى جانب المتعلمات والمتعلمين، وأسهمت في إنتاجها إلى جانب الأكاديمية جمعيات منخرطة في أنشطة الحياة المدرسية؛ وقد تخللت الحفل فقرات موسيقية من عزف أحد التلاميذ الموهوبين في المجال الفني.

مشاركة