الرئيسية أحداث المجتمع عاجل …عبد النباوي والداكي يقنعان المحامين في إجتماع مغلق بوقف احتجاجات “الجواز الصحي”

عاجل …عبد النباوي والداكي يقنعان المحامين في إجتماع مغلق بوقف احتجاجات “الجواز الصحي”

كتبه كتب في 29 ديسمبر، 2021 - 12:21 صباحًا

إنتهى اللقاء الذي جمع جمعية هيئات المحامين بالمغرب، مساء اليوم  الثلاثاء28 دجنبر 2021 مع رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية ورئيس النيابة العامة، ببلاغ أعلنت من خلاله جمعية هيئات المحامين بالمغرب تشبثها بمبدأ استقلالية المحاماة، مع التأكيد على أن “المؤسسات المهنية هي صاحبة الاختصاص في تدبير شؤون المحاميات والمحامين، بما في ذلك ضمان وتأمين الولوج إلى المحاكم وبما لا يتعارض مع الأمن الصحي”.

حيث صرح الأستاذ عمر بنجلون، عضو جمعية هيئات المحامين قائلا، إن اللقاء مع رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورئيس النيابة العامة، كان “إيجابيا”، أكدا فيه على دعم استقلالية المحامين. وأوضح بنجلون أن المحامين سيعودون، غدا الأربعاء، إلى المحاكم، لاختبار مدى إمكانية دخولهم دون الخضوع لمراقبة من طرف الأمن، وهل تم رفع العسكرة عن محاكم العاصمة. وقال: “إذا تم السماح لنا بالدخول، فسوف نستأنف عملنا، وإذا طلب منا الجواز سوف نعود إلى الدفاع عن حقنا.”

وجاء في بيان جمعية هيئات المحامين أن رئيسها عبد الواحد الأنصاري، دافع عن استقلالية المحامين، وعبر عن “استعداد الجمعية لمناقشة الحلول الممكنة والكفيلة للخروج من الأزمة”.

فيما أكد كل من رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، محمد عبد النباوي، ورئيس النيابة العامة، حسن الداكي، على حرصهما الكبير على ضمان تدبير الولوج إلى المحاكم من لدن مجالس الهيئات بالمحاكم، لتفادي الاصطدام الناجم عن فرض الجواز الصحي. .

ويأتي هذا التوافق مع هيئات المحامين في وقت أكد فيه عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، في مجلس المستشارين، عدم تراجع وزارته عن قرار فرض الجواز الصحي مقابل السماح للمحامين والموظفين والمرتفقين بالولوج إلى المحاكم.

وكانت جمعية هيئات المحامين بالمغرب عبرت عن موقف مخالف لما ذهبت إليه هيئة المحامين بالدار البيضاء التي سبق لها الانسحاب من الجمعية، إذ تشبثت هذه الأخيرة برفضها تقييد ولوج المحامين إلى المحاكم والمشروط بالإدلاء بالجواز الصحي.

وأكدت الجمعية على مواقفها بخصوص الجواز الصحي، واستعدادها الكامل للدفاع عنها بجميع الوسائل القانونية، التي يكفلها التشريع المغربي”.

ولوحظ أن اجتماع المحامين مع السلطة القضائية لم يصدر عنه بيان مشترك، إذ اكتفت جمعية المحامين بإصدار بيان خاص بها. ويروج أنه سيتم السماح للمحامين بتنظيم ولوجهم إلى المحاكم مثل ما يجري في محاكم الدار البيضاء حيث خصصت لهم أبواب خاصة في المحاكم، كما أن محاكم أخرى في بعض المدن مثل سطات، والجديدة، وفاس لا تراقب فيها السلطات الأمنية الجوازات الصحية للمحامين

مشاركة