الرئيسية أخبار وطنية طارق ارسلني المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمولاي رشيد، يترأس لقاءات تواصلية وتنسيقية مع مختلف الفاعلين التربويين حول تقاسم مضامين خارطة الطريق 2022- 2026.

طارق ارسلني المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بمولاي رشيد، يترأس لقاءات تواصلية وتنسيقية مع مختلف الفاعلين التربويين حول تقاسم مضامين خارطة الطريق 2022- 2026.

كتبه كتب في 30 ديسمبر، 2022 - 6:56 مساءً

صوت العدالة-متابعة

في اطار تنزيل مقتضيات القانون الاطار 51/17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، تراس السيد المدير الاقليمي لقاء ات تواصلية وتنسيقية مع مختلف الفاعلين التربويين للمنظومة التربوية على مستوى المديرية الإقليمية حول تقاسم مضامين خارطة الطريق 2026/2022 تحت شعار: “من أجل مدرسة ذات جودة للجميع”.
حيث قدم السيد المدير الاقليمي خلال هذه اللقاءات عرضا مفصلا ومقتضبا تناول فيه السياق العام والمرجعيات المؤطرة لخارطة الطريق 2022-2026 ومحاورها الرئيسية المكونة من التلميذ والاستاذ والمؤسسة التعليمية، والالتزامات 12 المتضمنة لها،
حيث ترتكز خارطة الطريق على أربع مكونات أساسية:

  • المكون الأول يتضمن ثلاث أهداف استراتيجية كبرى ترتكز على: التعلمات الأساس والأنشطة الموازية والحد من الهدر المدرسي؛
    *المكون الثاني يركز التدخل على ثلاثية المنظومة التعليمية: التلميذ(ة) والأستاذ(ة) و المؤسسة التعليمية؛
    *المكون الثالث ويتضمن الاثنى عشر التزاما، متضمنة التحديات الحالية والوضعيات المستهدفة سنة 2026.
    *المكون الرابع فيتضمن ثلاث شروط لتحقيق الاثنى عشر التزاما وهي: الحكامة، التزام الفاعلين والتمويل.
    وعرفت هذه اللقاءات التواصلية مناقشة عام حول مضامين خارطة الطريق، حيث ابدى مختلف الفاعلين التربويين استعدادهم للانخراط الايجابي والمسؤول بغية الوصول الى للإصلاح المنشود
مشاركة