الرئيسية أحداث المجتمع رسالة لعامل القنيطرة …. من له مصلحة في منع الصحافة من الدخول إلى مقر عمالة القنيطرة لتغطية أشغال اجتماع اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

رسالة لعامل القنيطرة …. من له مصلحة في منع الصحافة من الدخول إلى مقر عمالة القنيطرة لتغطية أشغال اجتماع اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

كتبه كتب في 2 فبراير، 2022 - 2:16 مساءً

في الوقت الذي وجهت فيه السلطات الاقليمية والمحلية تحت إشراف الفعلي للسيد عامل اقليم القنيطرة فؤاد محمدي دعوة رجال الصحافة والإعلام قصد حضور لمواكبة وتغطية .
أشغال اجتماع اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، صباح اليوم الاربعاء 2 فبراير الجاري

وذلك احتراما للسلطة الرابعة، وتنفيذا لمقتضيات القانون رقم 13/31 الخاص بالحق في الحصول على المعلومات، واعتبار خدام مهنة المتاعب شريك أساسي مهمته معاينة الأمور عن كتب و مراقبة سريان عمليات واللقاءات ، و مدى التزام السلطات الاقليمية والمحلية والمنتخبين بالشفافية و النزاهة .. و بالتالي، إطلاع الرأي العام على أطوار و حيثيات وتتبع اشغال اجتماع اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بكل حياد، أقدم عنصر من القوات المساعدة ، على منع الصحافيين المعتمدين والمهنيين والاعلاميين وفعاليات المجتمع المدني من ولوج مقر العمالة، حيث أقيم اجتماع اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، بدعوى بعض المواقع الالكترونية المحلية تابعة لجهة معينة ما يثير الاستغراب هو تناقض بعض المسؤولين بالسلطة الاقليمية، حيت ربط البعض هذا القرار بتعليمات السيد مدير الديوان للسيد العامل

للتذكير، مثل هكذا قرار ليس هو التاني من نوعه، بالنظر إلى إقدام السلطات المعنية في مناسبات عدة على عدم توجيه دعوات للجسم الصحفي بالقنيطرة، أو في أحيان كثيرة منعه من حضور بعض الجلسات العمومية، في محاولة لتقييد رواج المعلومات و الحد من مصادرها، ضاربة (السلطة) بذلك عرض الحائط الحقوق الدستورية المشروعة لحرية الرأي و الإعلام

و بالرجوع إلى قرار المنع المتعلق باللقاء التواصلي ، فإن السؤال الذي تبادر إلى أذهان الإعلاميين، هو : هل هناك أشياء تخفيها السلطات المحلية في هذه اللقاء و لا تريد للإعلام أن يطلع عليها ويكشف المستور فيها ..؟

أما مبرر عدم انتماء الصحفيين واعلاميين لجهة معينة فهو مجرد حجة واهية،

نظرا لما تعرض له بعض الصحفيين من تضييق ومنع من أداء واجبهم المهني لتغطبة ومواكبة اشغال اللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، فإن الاتحاد الجهوي لمراسلي الصحافة الالكترونية والمسموعة والمكتوبة بجهة الرباط سلا القنيطرة

# يندد بشدة بالممارسات الصادرة عن مدير الديوان للسيد العامل .

يستنكر بقوة هذه التجاوزات الخطيرة التي تضرب في العمق حرية الصحفي في ممارسة مهامه التي ينص عليها الدستور المغربي.

يدعو إلى تحكيم منطق العقل في التعامل مع الصحفيين لممارسة مهامهم في جو يطبعه الأمن.

عاش الاتحاد الجهوي لمراسلي الصحف المكتوبة والمسموعة والالكترونية بجهة الرباط سلا القنيطرة

رسالة فهم من خلالها الجسم الصحفي بالقنيطرة، أن لأصحاب القرار حساسية مع الإعلام، الذي ربما لا يسير كما تريده الجهات المعنية أن يسير، و أجبرت بالمنع صحافيين على الخروج في تصريحات نارية لاستنكار هذا العبث و اللامبالاة و التضييق على حرية الصحافة، في انتظار إصدار بيان مشترك..

مشاركة