الرئيسية أحداث المجتمع رؤساء بإقليم السراغنة يوحدون الجهود لمواكبة التنمية جهويا بتأسيس جمعية تساوت لرؤساء الجماعات الترابية.

رؤساء بإقليم السراغنة يوحدون الجهود لمواكبة التنمية جهويا بتأسيس جمعية تساوت لرؤساء الجماعات الترابية.

received 255925438343176.jpeg
كتبه كتب في 27 مايو، 2018 - 9:09 صباحًا

 

صوت العدالة – بهيجة بوحافة

 

تأسست زوال اليوم 25 مايو الجاري بمقر الجماعة الترابية ازنادة جمعية تساوت لرؤساء الجماعات الترابية، تحدد أنشطتها حسب مشروع القانون الأساسي الذي تمت دراسته والمصادقة عليه في التنسيق والتعاون وتبادل الخبرات بين الرؤساء، وتنظيم زيارات بين الجماعات،وانجاز انشطة لفائدة ابناء واسر الرؤساء، بالاضافة الى تنظيم ندوات في مواضيع ذات صلة بمهام واختصاصات رؤساء الجماعات الترابية.د حسب ما تنص عليه القوانين المنظمة للتدبير الجماعي، كما يشير القانون الأساسي لجمعية الرؤساء أنها لا تتخذ طابعا نقابيا او سياسيا ولا تتنافى مع الأخلاق الفاضلة والمصلحة العامة للمملكة المغربية.
هذا وقد أسفرت أشغال الجمع العام التأسيسي تشكيل مكتب الجمعية كالتالي : الرئيس الفرفار العياشي، النائب الأول ياسر حافيظ، النائب الثالث عزيز الشاوي، الكاتب العام البوشبخي عبد اللطيف، نائبه أحمد المكاوي، الامين رشيد منوني، نائبه عبد اللطيف عاشير
و المستشارون : مصباح عبد العزيز ، صلحي محمد ؛ حسن الحمري ، العلامي بوعنان . عبد الرحمان ازوزي و علال فخر الدين .
و في كلمة للأستاذ الفرفار العياشي رئيس الجمعية المشار إليها أعلاه صرح أن تأسيسها يندرج في إطار تلاقي رغبات السادة الرؤساء لإيجاد أرضية مشتركة للعمل المشترك و التنسيق و التشاور و الموازرة بما يساعد على أداء مهامهم التدبيرية و الانتدابية وبما يحقق المصلحة العامة و تحقيق التنمية المطلوبة بالجماعات الترابية المعنية، مضيفا في نفس السياق أن طريقة اشتغال الجمعية تأسست على مأسسة عملها وأنها ليست فعلا شخصيا وأنها منفتحة على محيطها في إطار فلسفة التواصل الموضوعي و الجدي من اجل المصلحة العامة، مؤكدا أن هناك إجراءات سارية المفعول لإحداث ا إطار مفتوح خاص بها للتواصل وتلقي الاقتراحات و النقد البناء و الاستشارات، موجها في الختام الدعوة للسادة الرؤساء الذين لم يتمكنوا من الحضور و المشاركة في الجمع العام لأسباب طارئة او لاي سبب اخر معتبرا الجمعية مفتوح أمام الجميع لخلق كيان جمعوي بالاقليم يسهل على رؤساء الجماعات طرح قضاياهم والدفاع عنها مع جميع الجهات.

مشاركة