الرئيسية أحداث المجتمع خروقات بالجملة شابت عملية توزيع قفف رمضان الخاصة بالأرامل بتراب جماعة المشرك

خروقات بالجملة شابت عملية توزيع قفف رمضان الخاصة بالأرامل بتراب جماعة المشرك

IMG 20230408 WA0033.jpg
كتبه كتب في 8 أبريل، 2023 - 9:37 مساءً

صوت العدالة : نورالدين عمار

عرفت عملية توزيع قفف رمضان مجموعة من الخروقات والتلاعبات أبطالها أعوان السلطة بقيادة المشرك اقليم سيدي بنور ، حيث تم الاعتماد في توزيعها على معايير مخالفة لتوجيهات صاحب الجلالة التي توصي باحترام النزاهة والاستحقاق على المحتاجين والفقراء والذين يعيشون في وضعية هشاشة وخاصة الأرامل ، بينما لأعوان السلطة رأي آخر ضاربين عرض حائط التوجيهات الرسمية في كيفية التوزيع . وتحدث هذه الخروقات والتلاعبات أمام قائد قيادة المشرك الذي توصل بشكايات في الموضوع دون أي تدخل إلى حدود الساعة ، مما أثار غضب الارامل اللواتي حرمن من حقوقهن في هذه القفة الرمضانية .
وقد وقعت هذه التلاعبات في عدة دواوير تابعة لجماعة المشرك كدوار الحلافتة ودوار السلاهمة والغريس وزمران والعبابسة والمويسات والفقرا … ، حيث لعب المقدمين دور الآمر والناهي والآخذ والعاطي ، تعطى القفف بناء على معيار القرابة الدموية او التبعية الانتخابية لذوي النفوذ بالمنطقة ، فاختلط الأمر عن اعوان السلطة في التمييز بين من يستحق من ذوي الحقوق (-الارامل) وبين التابعين لأجندة انتخابية لجهات متحكمة في الخريطة السياسية بتراب المشرك ، فوقع هؤلاء الأعوان دمى في يد اهل الساسة لخدمتهم ونيل رضاهم ، وأما أولئك الأرامل فان حقوقهن تم هضمها جراء متاهات الانتخابات وولاءات اعوان السلطة لجهة غير جهتهم.
هذا ودعت هؤلاء الارامل الى فتح تحقيق في خروقات المقدمين التي شابت عملية توزيع قفف رمضان ، وذلك لمحاسبة كل من سولت له نفسه في النيل من حقوقهن وتفويت فرص الاستفادة من هذه المساعدة الملكية التي حرمن منها بغير وجه حق .
فهل يتدخل عامل اقليم سيدي بنور لفتح تحقيق في طريقة توزيع القفف الرمضانية التي كانت موجهة للارامل ومحاسبة كل المقدمين الذين تلاعبوا بها بالدواوير المذكورة ؟

مشاركة