الرئيسية أحداث المجتمع تيفلت…تنظيم الدورة الرابعة للمخيم التربوي الصيفي.

تيفلت…تنظيم الدورة الرابعة للمخيم التربوي الصيفي.

IMG 20230819 WA0114.jpg
كتبه كتب في 19 أغسطس، 2023 - 3:15 مساءً

صوت العدالة-عبد السلام اسريفي

انطلقت يوم الاثنين 14 غشت الجاري، فعاليات الدورة الرابعة للمخيم التربوي الصيفي باب بودير ،تازة ،من تنظيم الجمعية الوطنية للطفولة والتربية الاجتماعية، تحت شعار ” المخيمات فضاءات للتنمية والإدماج “

ويشارك في هذا المخيم، الذي يمتد من 14 غشت إلى 25 غشت الجاري، 140 طفل من الجنسين ،يمثلون الفروع التالية : تيفلت.الخميسات.وجدة.الناظور.تازة إلى جانب أطقم من الأطر التربوية والإدارية،خاصة مدير المخيم هشام الشحاني والمقتصد حميد جودار.

ويشتمل برنامج هذا المخيم، حسب الساهرين على تنظيم الدورة الحالية، على عددا من الأنشطة التربوية الهامة وأندية وورشات تهم الإسعافات الأولية والصحية، والموسيقى والمسرح والرسم، وخرجات استكشافية لبعض المناطق السياحية والتاريخية بتازة.

ويندرج تنظيم هذا المخيم   في إطار تفعيل المشاريع المنبثقة عن القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وخاصة المشروع 10 المتعلق بالارتقاء بالحياة المدرسية، بهدف تعزيز انفتاح التلاميذ، وصقل مواهبهم، وتطوير مهاراتهم الحياتية، اعتبارا لكون المخيمات التربوية تشكل امتدادا للحياة المدرسية في تربية النشء على السلوكات التربوية الإيجابية، وعلى القيم الدينية والوطنية والأخلاقية والفنية،

كما تشكل مناسبة للتلميذات والتلاميذ لاكتشاف المناطق السياحية بتازة، و خلق جسور التواصل بين تلاميذ جماعات وأقاليم المدن المشاركة، بالإضافة إلى خلق تجارب تربوية قابلة للتعميم: التنشيط التربوي، إنتاج معارض، مسرح مدرسي.

ويشرف على تأطير فعاليات هذا المخيم الصيفي فريق تربوي متمرس ،راكم تجربة ميدانية في مجال التخييم، على رأسهم مدير المخيم، هشام الشيحاني ، الذي يسعى دائما الى توفير الظروف المناسبة لإنجاح مختلف محطات هذا المخيم التربوي المتميز.

وفي اتصال مع مدير المخيم، أكد الشيحاني،أن المرحلة الرابعة ،تبقى متميزة بطبيعتها،بفضل الفضاء النموذجي للتخييم، الذي يتوفر على مراقد مجهزة، حمامات مسبح، والمساعدات المقدمة من قبل المدير الإقليمي لوزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الشباب مديرية تازة عبد القادر الحمداني والسيدة رئيسة قيادة المخيم، وكل الأطر والساهرين على هذا المخيم،متقدما بالشكر الجزيل،لكل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذه الدورة.

مشاركة