الرئيسية أحداث المجتمع تيفلت… اجتماع موسع من أجل ترشيد وعقلنة استهلاك الماء والكهرباء بالمدينة.

تيفلت… اجتماع موسع من أجل ترشيد وعقلنة استهلاك الماء والكهرباء بالمدينة.

كتبه كتب في 25 أكتوبر، 2022 - 10:24 مساءً

صوت العدالة-عبد السلام اسريفي

بهدف التدبير الأمثل للماء والكهرباء قصد تزود ساكنة تيفلت بالماء الصالح للشرب والكهرباء،وترشيد استعمالهما، وتبعا للاجتماع الذي نظم بعمالة الخميسات ،لنفس الموضوع، انعقد اجتماع بمقر جماعة تيفلت يومه الثلاثاء 25 اكتوبر 2022 برئاسة باشا المدينة السيد سعيد الصالحي، وبحضور رئيس جماعة تيفلت السيد عبد الصمد عرشان، ونوابه، ورؤساء المقاطعات الحضرية الأربعة،،والقطاعات المعنية بتدبير الماء والكهرباء وكل رؤساء المصالح الخارجية بالمدينة،المدنية منها والعسكرية،بالاضافة الى المتدخلين في هذا الملف.

في بداية الاجتماع، أوضح، باشا المدينة،أن هذا اللقاء،يأتي في سياق المجهودات التي تقوم بها الدولة من أجل الحفاظ على الماء الصالح للشرب والكهرباء،تنزيلا للتعليمات الملكية السامية ،الهادفة الى ترشيد وعقلنة القطاع، لتحقيق والحفاظ على الاستقرار المائي، متوجها لرؤساء المصالح للعمل كل من موقعه لتنزيل السياسة المولوية في مجال الماء والطاقة، خاصة في ظروف الجفاف التي يعيشها المغرب، منبها للمجهودات التي تقوم لها الدولة في هذا الباب،لذا،بات من الضروري يوضح السيد الصالحي، انخراط الجميع لانجاح الورش،وتحقيق الاكتفاء الذاتي،حتى لا نضطر لاتخاذ تدابير،قد تكون قاسية،في انتظار سقوط أمطار الخير،وتجاوز هذه المحنة يختم السيد الباشا،قبل أن يعطي الكلمة لرئيس جماعة تيفلت،السيد عبد الصمد عرشان.

رئيس جماعة تيفلت، من جانبه، قال أن الاجتماع يأتي في سياق الجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة، لتدبير قطاع الماء والكهرباء وترشيد استعمالهما،تفعيلا للخطاب الملكي السامي خلال افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان، مؤكدا،أن التطور الهائل في استهلاك الماء والكهرباء وارتفاع مبالغ استهلاكه سنة بعد أخرى نظرا للامتداد العمراني للمدينة،وتزايد عدد السكان ،ما يستلزم ذلك من توفير للانارة العمومية والماء للمدينة وكافة المرافق والادارات ،خاصة في ظروف الجفاف ،التي يعيشها المغرب.

من جانبه، تبنى باشا المدينة،ماجاء في كلام رئيس الجماعة، متقدما له بالشكر على رغبته في الانخراط ودعمه المستمر لايجاد الحلول،خاصة في مثل هذه الظروف،متوجها الى رؤساء المصالح الخارجية والمعنيين بالملف، لتبني منهجية لمراقبة وتتبع استهلاك الماء والكهرباء من قبل المصالح المختصة،بما فيها المصلحة التي يترأسها، كما حثهم على وضع برنامج عمل في هذا الإطار كل في مجال اختصاصه من أجل الحفاظ على المال العام وترشيد الإستهلاك.

وأبرزت مداخلات رؤساء المصالح الخارجية في هذا اللقاء التواصلي، أن المؤشرات الرقمية بخصوص الحصة المائية المتاحة للفرد في انخفاض مستمر، مما يؤشر على دخول المغرب بشكل عام مرحلة تتسم بالصعوبة،حيث قدم المدير المحلي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، أن حقينة سد الكنزرة، انخفظت الى 25٪، وأن مدينة تيفلت تستهلك لوحدها 1.349.388متر مكعب خلال السنة الجارية،وهو رقم كبير بالمقارنة مع الحقينة،مبينا ،أن الاستهلاك يتفاوت من مؤسسة الى أخرى،حيث تحتل المؤسسة السجنية المرتبة الأولى بالمدينة من حيث الاستهلاك اليومي للماء والكهرباء،تتبعها المؤسسات التعليمية،ثم الساكنة،معتبرا،في نهاية مداخلته،أن الحل يكمن في المواطن نفسه، في قناعته في ترشيد استعمال الماء والكهرباء،داعيا الجميع الى تظافر الجهود،للحفاظ على الاحتياطي من هذه المواد الحيوية.

وأكد مدير مؤسسة بنزكري الثانوية،أن الخلل يوجد في الاستعمال اليومي للمواطن، مقدما مجموعة من الاقتراحات، نظير تضييق القنوات الناقلة للماء وإصلاح الأعطاب بما فيها الصنابير المعطلة، واستعمال مصابيح كهربائية اقتصادية داخل وخارج المؤسسات التعليمية،مع تنظيم حملات تحسيسية لترشيد والخفاظ على الماء والكهرباء.

مديرا المؤسسة السجنية تيفلت 1 وتيفلت 2،أكدا،أن المؤسسة السجنية، لا يمكنها قطع الماء والكهرباء على السجناء،ولكن،يمكنها تسطير برنامج لترشيد استعمالهما، كتنظيم فترات الاستحمام،واستعمال الكهرباء وفق جدول زمني معين.

و اتفق الجميع في نهاية هذا اللقاء، الى إرساء منظومة تحسيسية لتحفيز مختلف فئات المجتمع للتعامل العقلاني مع الموارد المائية وتجنب الاستهلاك المفرط، عبر الاعتماد على مختلف وسائل التواصل، وتنظيم حملات تحسيسية بالمدينة ، وإدراج رسائل وإشارات بيئية بالفضاءات العمومية في شكل نصائح حول الطرق السليمة لاستخدام الما والكهرباء، وتنظيم حملات دورية عبر منصات التواصل الاجتماعي ، إضافة الى إطلاق برنامج تحسيسي لفائدة تلاميذ المؤسسات العمومية ابتداء من هذا الأسبوع.

مشاركة