الرئيسية أحداث المجتمع تلميذات ثانوية 11 يناير التأهيلية بجماعة سانية بركيك بدون مأوى ومديرية التعليم بسيدي بنور في دار غفلون

تلميذات ثانوية 11 يناير التأهيلية بجماعة سانية بركيك بدون مأوى ومديرية التعليم بسيدي بنور في دار غفلون

كتبه كتب في 20 سبتمبر، 2022 - 11:57 صباحًا

نورالدين عمار : صوت العدالة

يعيش آباء وأولياء تلميذات 11 يناير التأهيلية مع بداية كل موسم دراسي معاناة كبيرة بسبب التأخر في افراج المديرية الاقليمية للتعليم على لوائح الممنوحين والممنوحات الذين قدموا طلبات المنحة الموسم الماضي للاستفادة من القسم الداخلي .
وتسكن غالبية هؤلاء التلميذات بتراب جماعة المشرك بعيدة عن ثانوية 11 يناير التأهيلية المتواجد بجماعة سانية بركيك ، مما يزيد من حدة المعاناة مع التنقل اليومي عبر وسائل النقل المختلفة ، حيث يثقل كاهل الاباء والامهات الذين يرافقون بناتهم من نواحي مركز الطويلعات الى زاوية سيدي اسماعيل ثم الى سانية بركيك للوصول الى المؤسسة التعلمية سالفة الذكر . وتتم هذه العملية ذهابا وأيابا بشكل يومي في انتظار الافراج عن اللوائح من طرف الجهات المسؤولة .
ورغم الشكايات التي تتدفق على مكتب المنح بمديرية التعليم ، غير انه لحد الساعة لازالت معاناة هؤلاء التلميذات مستمرة .
ومن جهة أخرى ، دعا مجموعة من الآباء الى تدخل المدير الاقليمي الجديد للاسراع بالاعلان عن لوائح الممنوحات من اجل الاستقرار بالقسم الداخلي على غرار زميلاتهن الممنوحات منذ السنة الاولى اعدادي .
هذا ودعا آباء التلميذات الى تدخل عامل اقليم سيدي بنور للوقوف على هذه المعاناة قصد تحريك اللجنة المشتركة للبث في طلبات المنح ، ذلك لضمان حق تمدرس هؤلاء الفتيات و العمل على الحد من ظاهرة الهدر المدرسي المتفشية في الأوساط القروية

مشاركة